كلاب تقتل طفلاً بسبب إهمال الوالدين

 قال محققون اليوم الأحد إن طفلاً (11 عاما) قتل بعدما هاجمته كلاب خارج منزل في روسيا حيث كان والداه مشغولين بالاحتفال بالعام الجديد .

وأوضح المحققون أن العائلة ذهبت لزيارة أصدقاء بالقرب من موسكو لقضاء العطلة، إلا أن الأسرة المضيفة تقوم بتربية كلاب، وبدون أن يلاحظ أحد من الكبار ، ذهب الصبي إلى الخارج في وقت ما خلال الاحتفالات، حيث تعرض للهجوم من الكلاب.

وقال المحققون إن الصبي توفي في مكان الحادث، لكن الأشخاص البالغين كانوا مشغولين بتناول الطعام والشراب خلال حفلة امتدت لأيام حتى أنه لم يلاحظ غيابه أحد، بحسب تقارير إعلامية. كما تم تجاهل الأطفال الآخرين أثناء الاحتفالات، وفقا للتقارير.
وعثر أحد المعارف على جثة الطفل أمس السبت.

وعندما عثر رجال الشرطة على الأم لإخبارها بوفاة الطفل، تردد أنها كانت في حالة سكر. وبدأت الشرطة الآن تحقيقا في جريمة قتل محتملة بسبب الإهمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات