«الثوم البري» تهدي مصورها جائزة المناظر الطبيعية لبريطانيا

فازت صورة نبتة الثوم البري على درب إحدى غابات بريطانيا، بالجائزة الأولى في مسابقة المناظر الطبيعية في بريطانيا هذا العام. وتألقت الصورة من بين أكثر من 20 صورة مرشحة قام بالتقاطها موهوبون أضاؤوا على غابات ساحرة وبحيرات يلفها الضباب وشواطئ تتلاطم فيها الأمواج.

ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، سوف يجري نسخ الصور التي ترشحت للمسابقة وتقديمها في كتاب فخم لـ«مصور المناظر الطبيعية لعام 2020»، مع تدوين رسالة مكتوبة بخط يد المصور عن القصة وراء كل منها.

وكانت الصورة الفائزة من نصيب كريس فروست بعنوان «غابات وولاند»، وقد قال الفنان عن الجهد الذي بذله ليستحق الميدالية الذهبية: «تلك الصورة مأخوذة في الربيع عام 2018 في منطقة غابات في دورست، خلال الزيارة الثالثة للمنطقة. وكانت المنطقة في الأيام الثلاثة السابقة خالية من الضباب في الصباح، وكان الضوء حاداً جداً ويفتقر للجاذبية، لكن في اليوم الثالث قدمت لنا الطبيعة ظروفاً مذهلة، حيث ظهر الضباب متماوجاً بين الأشجار. وقد أتاح التقاط الصورة، من وضعية أقرب للأرض، المزيد من التشديد على نبتة الثوم البري وعلى الدرب داخل الغابة».

هذا وفازت صور أخرى أيضاً، بما في ذلك جائزة المشهد الكلاسيكي لفئة البالغين بعنوان «الطريق الروماني» للمصور لي دوراي، وقد تم التقاط الصورة التي تصور طريقاً يمر عبر الغابة في دورست أيضاً، وقال المصور إن الطريق كان طريقاً رومانياً للإمدادات إلى قلعة محلية، وأنه سبق أن زار تلك المنطقة مع الكاميرا مرات عدة من قبل، لكن لم يكن الجو أثيرياً كما في ذلك الصباح.

وأفيد عن إقامة معرض للصور الفائزة والتي تم اختيارها ضمن اللائحة القصيرة في محطة «لندن بريدج»، قبل القيام بجولة في أنحاء البلاد.

طباعة Email