صندوق الوطن يدشن الدفعة الثانية من «جسور الدولي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

دشن صندوق الوطن الدفعة الثانية من برنامج «جسور الدولي» والتي تضم المتميزين من أبناء وبنات الإمارات، من جامعات الإمارات وخليفة، والتقنية العليا وأمريكية الشارقة، لتدريبهم في ألمانيا في المجالات الهندسية والتقنية، وذلك برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس إدارة صندوق الوطن، وبالتعاون مع عدد من المؤسسات والمعاهد الألمانية العاملة بالإمارات وألمانيا. ويستمر «جسور الدولي» الذي يتم إعداده وفق أحدث النظم العالمية من قبل خبراء دوليين في هذا المجال، على مدى 12 أسبوعاً لتأهيل الخريجين وفق أفضل المقاييس الدولية لسوق العمل والعالمي.

وعبر معالي الشيخ نهيان بن مبارك عن سعادته بانضمام المتميزين من أبناء وبنات الإمارات إلى هذا البرنامج الرائد، الذي يعد أول برنامج تدريبي مكثف في مجال التكنولوجيا الصناعية بألمانيا، حيث يتلقون تدريبات عملية في كبريات الشراكات الألمانية في هذا المجال.

 

تدريب

وأكد أن الصندوق وفر لهؤلاء الخريجين الفرصة الكاملة للاطلاع والمعايشة والتدريب داخل المصانع الألمانية المتطورة، والاستفادة من الخبرات الكبيرة لدى قطاعات الصناعة الألمانية، وذلك في إطار الأهداف الاستراتيجية للصندوق، الرامية إلى المساهمة بشكل فعال في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في بناء اقتصاد معرفي مستدام للأجيال القادمة، وفتح آفاق جديدة للمستقبل أمام طلاب وخريجي الجامعات، إضافة إلى إعداد جيل من رواد التكنولوجيا الإماراتيين، وفق رؤية واضحة لصندوق الوطن تقوم على محاور ثلاثة هي تمكين الشباب من القطاع الخاص، ودعم قيم الابتكار والإبداع، وريادة الأعمال، لدى شباب الوطن، وتعزيز الهوية الوطنية.

من جانبه أكد ياسر القرقاوي مدير عام صندوق الوطن أن برنامج «جسور الدولي» شهد إقبالاً كبيراً من طلاب وخريجي الجامعات وتم اختيار 13 من طلاب جامعة خليفة، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، وكليات التقنية العليا، وأمريكية الشارقة الذين سينتظمون في البرنامج على مدى 12 أسبوعاً، منها أسبوعان بالشركات الألمانية العاملة في الإمارات، و8 أسابيع بكبريات الشركات الألمانية، وأسبوعان في الإمارات لإعداد مشروعات التخرج بإشراف خبراء عالميين في المجالات التقنية والهندسية، ثم يتم مناقشة المشروعات وتخريجهم ومنحهم شهادات اجتياز البرنامج الذي يؤهلهم لمتطلبات سوق العمل المحلي والعالمي على السواء.

وعبر القرقاوي عن تقديره العميق لكافة الجهات والشركات الألمانية التي تتعاون مع صندوق الوطن لكي يستمر «برنامج جسور الدولي» في تحقيق أهدافه ولا سيما Phoenix17 Global والجامعة التقنية للعلوم التطبيقية في ويلداو والمعهد الألماني الإماراتي، مؤكداً أن البرنامج يوفر هذا العام خبرات تقنية أثناء العمل مع شركات ألمانية مرموقة.

وقال: إن برنامج جسور الذي وضعه خبراء متخصصون يضع في الاعتبار توافر الوظائف الفنية المتقدمة في الإمارات وتزايد الطلب على الأشخاص الذين يجمعون بين مستوى عالٍ من المعرفة التقنية والقدرة على تطبيق التكنولوجيا في الممارسة العملية، كما أن سوق العمل الحالي يعاني من النقص العالمي الحالي في الأشخاص الذين يتمتعون بهذه المهارات التقنية المركبة، وأن اختيار الصندوق لألمانيا تم على أساس أنها تتمتع بباع طويل في تعزيز قدرات المبدعين بمهارات مركبة، من خلال جامعات العلوم التطبيقية والصناعة التي تعمل جنباً إلى جنب، مع الشركات المتخصصة.

 

اعتزاز

من جهتهم عبر الطلبة والطالبات المشاركون بالبرنامج عن اعتزازهم بالفرصة التي وفرها لهم صندوق الوطن للتعرف على أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا الصناعية في ألمانيا، مؤكدين أنهم عازمون على الاستفادة من هذا البرنامج وحريصون على إكساب المعرفة والخبرة الألمانية المتميزة عالمياً، في مجال الصناعات الهندسية والتقنية، حتى يكونوا مؤهلين للحصول على فرص جيدة في سوق العمل المحلي والعالمي، مشيدين بالدعم والمساندة التي يقدمها صندوق الوطن، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك للمتميزين من أبناء وبنات الإمارات.

طباعة Email