ضمن مخرجات الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين الإمارات ومصر

تكريم الفائزين بالدورة الثالثة لجائزة مصر للتميز الحكومي

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وبحضور وفد من حكومة دولة الإمارات، كرَّم الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بجمهورية مصر العربية، الفائزين بجائزة مصر للتميز الحكومي في دورتها الثالثة، في احتفالية بالعاصمة المصرية القاهرة.

وتم إطلاق جائزة مصر للتميز الحكومي بحضور ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في فبراير 2018، ضمن مبادرات الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين الإمارات ومصر، وتهدف إلى تحفيز روح التنافس والتميز في الجهات الحكومية وبين الموظفين للارتقاء بمستوى الأداء.

وتقديم أفضل الخدمات الحكومية في مصر، ونشر ثقافة الجودة والتميز، وتعزيز روح الابتكار في العمل الحكومي، وإلقاء الضوء على النماذج الناجحة والمتميزة من الموظفين والجهات الحكومية، بما يساهم في تحقيق أهداف رؤية مصر 2030.

رؤية

وأكد معالي محمد عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، أن الشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية الشقيقة، تجسد رؤية دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لعلاقات التعاون والشراكة الإيجابية الهادفة لخير شعوب ومجتمعات الدول الشقيقة والصديقة.

وتعكس توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتعزيز وتوسيع الشراكات لبناء نموذج عربي للعمل الحكومي المستقبلي.

وقال معالي محمد القرقاوي: إن الشراكة الاستراتيجية بين مصر والإمارات تحظى برعاية واهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وتعكس حرصه على تعزيز العلاقات التاريخية بين البلدين، وسعي حكومة جمهورية مصر العربية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي لتوسيع مجالات التعاون والتبادل المعرفي الحكومي.

وأضاف أن الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي التي تم إطلاقها منذ أكثر من 4 سنوات، أصبحت نموذجاً في ترسيخ العلاقات المتميزة والتاريخية بين مصر والإمارات، يركز على الارتقاء بالأداء، وتحفيز الكوادر الحكومية على تبني التميز ثقافة وممارسة، وتشجيع المنافسة الإيجابية بين المؤسسات في تقديم خدمات حكومية نوعية، وتطوير الإدارة الحكومية على أسس الكفاءة والفعالية وتحقيق النتائج على الأرض.

وكرم رئيس مجلس الوزراء المصري الفائزين بجوائز التميز الفردي التي تضم 3 فئات رئيسية تندرج ضمنها 6 جوائز، هي جائزة القيادات المتميزة وتضم 4 فئات هي: جائزة أفضل رئيس قطاع، وفاز بها سلامة جمعة علي داود من مشيخة الأزهر الشريف.

وجائزة أفضل رئيس إدارة مركزية وفاز بها عماد محمد محمود من وزارة الري، وجائزة أفضل مدير عام، وفاز بها عمرو محمد أبو الفتوح من الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وجائزة أفضل مدير إدارة، وفاز بها أحمد محمود صادق روميش من وزارة التضامن الاجتماعي.

كما كرم الدكتور مصطفى مدبولي كلاً من إيمان صبر مفتاح فرج من محافظة الوادي الجديد الفائزة بجائزة أفضل موظف حكومي، وفريق مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية للتطوير والإبداع الفائز بجائزة أفضل فريق عمل حكومي.

6 فئات

كما شهد الحفل تكريم الفائزين بجوائز التميز المؤسسي، التي تضم جائزة المؤسسة الحكومية المتميزة وتشمل 6 فئات، إذ فازت بجائزة أفضل كلية جامعة المنصورة - كلية الهندسة، وأفضل مدينة، مدينة أبوسمبل – محافظة أسوان، وأفضل قرية، قرية القصر بمركز الداخلة - محافظة الوادي الجديد، وأفضل حي منتزه أول – محافظة الإسكندرية، وأفضل مركز فاز بالجائزة مركز ومدينة المنصورة - محافظة الدقهلية.

أما جائزة الوحدة المتميزة في تقديم الخدمات الحكومية فضمت 6 فئات، وفي فئة مكاتب البريد فاز مكتب بريد شبين الجديد – محافظة المنوفية، وفاز مكتب التأهيل الاجتماعي للمعاقين حلوان – محافظة القاهرة في فئة مكاتب التأهيل الاجتماعي، ومكتب توثيق ديرب نجم – محافظة الشرقية في فئة مكاتب الشهر العقاري والتوثيق.

ومركز تكنولوجي الديوان العام - محافظة بورسعيد في فئة المراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين، وفاز مكتب صحة الأندلس – محافظة القاهرة في فئة مكاتب الصحة، والمركز النموذجي المطور للخدمات التموينية – محافظة بورسعيد في فئة مكاتب التموين.

وكرم رئيس مجلس الوزراء المصري كلاً من معهد بحوث الإلكترونيات – جهاز لتوفير الطاقة بالذكاء الاصطناعي الفائز بجائزة المبادرة الابتكارية الحكومية، وجامعة عين شمس الفائز بجائزة المواقع الإلكترونية الحكومية المتميزة في تقديم الخدمات. كما كرم مشيخة الأزهر الشريف لفوزها بجائزة تكافؤ الفرص وتمكين المرأة التي تم استحداثها هذا العام.

شارك في حفل التكريم، الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في جمهورية مصر العربية، ومعالي مريم بنت أحمد الحمادي وزيرة دولة الأمين العام لمجلس الوزراء في دولة الإمارات، وعبدالله ناصر لوتاه مساعد وزير شؤون مجلس الوزراء للتنافسية والتبادل المعرفي رئيس مجلس التنافسية، ومريم خليفة الكعبي سفيرة دولة الإمارات لدى جمهورية مصر العربية، وعدد من المسؤولين في حكومتي البلدين.

إقبال

كما شهدت الجائزة في دورتها الثانية إقبالاً كبيراً على الترشح لفئاتها الـ19 المؤسسية والفردية، التي ضمت 4 فئات جديدة، إذ تلقت أكثر من 3000 طلب ترشح، عمل على تقييمها 140 مقيماً، فيما تلقت في الدورة الأولى 2019 أكثر من ألفي طلب ترشح ضمن 15 فئة، شارك في تقييمها 110 مقيمين.

وشملت الجائزة في دورتها الثالثة 20 فئة ضمن جوائز التميز الفردي والمؤسسي، حيث غطت في جوائز التميز المؤسسي؛ جائزة المؤسسة المتميزة التي تنقسم إلى جوائز الوحدات المحلية بالمحافظات «مركز، مدينة، حي، قرية»، والمؤسسات التعليمية «الكليات الحكومية»، وجائزة الوحدة المتميزة في تقديم الخدمات الحكومية وتنقسم إلى مكاتب البريد، والشهر العقاري والتوثيق، ومكاتب التأهيل الاجتماعي والمراكز الشاملة لخدمة ذوي القدرات الخاصة، ومكاتب الصحة، والتموين.

والمراكز التكنولوجية بالمدن والأحياء. كما ضمت جوائز التميز المؤسسي جائزة المواقع الإلكترونية المتميزة في تقديم الخدمات الحكومية، وجائزة الابتكار والإبداع المؤسسي، إضافة إلى جائزة تكافؤ الفرص وتمكين المرأة التي تم استحداثها هذا العام، وتضم جوائز التميز الفردي جائزة القيادات المتميزة، وجائزة أفضل موظف حكومي، وأفضل فريق عمل حكومي.

مشاركة واسعة

شهدت جائزة مصر للتميز الحكومي مشاركة واسعة ومتميزة خلال الدورات الثلاث من مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية والمحافظات والجامعات، في جمهورية مصر العربية، حيث بلغ إجمالي عدد طلبات الدورة الثالثة 2022 لمختلف فئات الجائزة التي وصلت هذه الدورة إلى 20 فئة، التي تم رفعها عبر النظام الإلكتروني للجائزة، نحو 3500 طلب، ووصل أعداد طلبات الترشح التي تم تقييمها إلى 2136 طلباً، فيما بلغ إجمالي المقيمين المشاركين 160 مقيماً، أنجزوا أكثر من 120 ألف ساعة عمل، وأكثر من 190 زيارة ميدانية، و200 ألف ساعة تدريبية.

طباعة Email