إشادة بإمكانيات ودرجة أمان منصة «نابض» الرقمية لـ«صحة دبي»

عوض الكتبي ويونس كاظم ومروان الملا وعدد من حضور ملتقى «نابض» | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد المشاركون في ملتقى نابض الذي نظمته هيئة الصحة بدبي، مؤخراً، بمبادرة «نابض» ومنصتها الرقمية المخصصة لتبادل البيانات الصحية الموحدة، التي أنجزتها الهيئة وفق أعلى مستوى وضمن المعايير العالمية المعمول بها في شأن تبادل المعلومات والبيانات. كما أشادوا بنجاح الهيئة وفي وقت وجيز، في ضم 382 منشأة صحية في دبي إلى منصة «نابض»، التي اشتملت أيضاً على أكثر من 30 ألفاً من الكوادر الطبية والمهنيين الصحيين، وأكثر من 7 ملايين سجل طبي، فضلاً عن ضم 43 نظام كلف طبي رقمي.

وكانت الهيئة خصصت الملتقى هذه المرة لبحث ومناقشة واحدة من القضايا المهمة المعاصرة، وهي قضية أمن المعلومات، وذلك بحضور عوض صغير الكتبي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، ومجموعة كبيرة من مسؤولي «صحة دبي» ومسؤولي هيئة دبي الرقمية، إلى جانب المتخصصين في أمن المعلومات والبيانات.

وفي بداية الملتقى أكد عوض صغير الكتبي حرص هيئة الصحة بدبي على مواكبة توجهات الدولة بشكل عام ودبي على وجه التحديد في كل ما يخص التحولات الرقمية وما يرتبط بأمن المعلومات، موضحاً أن «صحة دبي» تشهد توسعاً ملحوظاً وسريعاً في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وتوظيفها في جميع أنظمتها.

وأفاد الدكتور محمد الرضا مدير إدارة المعلوماتية والصحة الذكية في الهيئة، بأن ملتقى نابض كان مميزاً في مناقشاته، وأن إشادة الحضور بالإمكانيات التي تتسم بها منصة نابض، تعكس الجهود الكبيرة التي بذلتها فرق العمل في الهيئة.

طباعة Email