إطلاق حزمة برامج لترسيخ الأنماط الصحية بالشارقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنفيذاً لرؤى وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أعلنت إدارة التثقيف الصحي بالمجلس، والجمعيات الداعمة للصحة التابعة لها عن حزمة من المبادرات والبرامج المتنوعة، التي تعتزم تنظيمها خلال العام الجاري، بهدف ترسيخ مفاهيم الأنماط الصحية لدى الأفراد وتحسين الصحة العامة بشكل مستدام في إمارة الشارقة.

 وأكدت إدارة التثقيف الصحي في مؤتمر صحفي عقدته، أمس، بحضور إيمان راشد سيف مدير الإدارة ورؤساء الجمعيات الداعمة للصحة، وعدد من ممثلي الشركاء، سعيها للمساهمة في تعزيز جهود إمارة الشارقة لتكون المدينة الصحية الأولى في المنطقة والعالم.

 وقالت إيمان راشد سيف: إن المبادرات والمشاريع التي تعتزم الإدارة إطلاقها العام الجاري تأتي في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز مكانة إمارة الشارقة واحة للحياة الصحية ونموذجاً يحتذى إقليمياً ودولياً في العناية بصحة وسلامة المواطنين والمقيمين، منوهة بأن الإدارة تسترشد برؤى وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة في سعيها لتحقيق الإنجازات الهادفة إلى تحسين السلوكيات المرتبطة بالصحة وصولاً إلى توفير حياة أفضل تضمن رفاهية وسلامة وسعادة المجتمع وغداً أفضل للأجيال المقبلة.

جهود

 وأوضحت أن الإدارة سعت إلى صياغة برامج ومبادرات نوعية ومبتكرة ذات مخرجات فعّالة ومستدامة لمواصلة دورها الحيوي والمتنامي في الحفاظ على الصحة العامة من خلال نشر الثقافة الصحية السليمة بين أفراد المجتمع، وتثقيفهم حول الوقاية من الأمراض والحد من انتشارها، متوجهة بالشكر للشركاء الاستراتيجيين والرعاة ووسائل الإعلام والمتطوعين لدعمهم المتواصل للإدارة في سبيل إنجاح مبادراتها.

 واستعرضت ميرة شهيل مدير شعبة البرامج الخاصة بالإدارة أهم البرامج والمبادرات التي تطرحها الإدارة هذا العام ومن أبرزها، إطلاق تحدي وازن الذي يأتي ضمن برنامج وازن للمرة الأولى بعنوان «تحدى وزنك واكسب صحتك»، والذي يستهدف موظفي حكومة الشارقة، ويهدف إلى تحسين جودة بيئة العمل في المؤسسات الحكومية، وبرنامج أسلوب حياة والذي يعتبر برنامجاً شاملاً متكاملاً يضم 4 مبادرات تهتم بنمط الحياة الصحي والبيئة المعززة للصحة، وتتمثل في الاستشارات الصحية والمتسوق الذكي ومبادرة لنمشي ومراكز التسوق الصحية، ومواصلة برنامج «صحبتي» الذي يهتم بتدريب مجموعة من اليافعين على أساسيات الصحة العامة.

 وأشارت إلى الحملة الرقمية التوعوية التي تحمل عنوان «هلال الصحة»، وتستهدف توعية جميع فئات المجتمع بالسلوكيات الصحية المرتبطة بشهر رمضان.

 بدورها استعرضت منى الحواي رئيس جمعية أصدقاء مرضى الكلى، أجندة الجمعية لعام 2023 ومن ضمنها برنامج لكلى سليمة ومعافاة الذي ينظم للمرة الأولى، ويستهدف توعية طلبة المدارس والمعلمين بأهمية الوقاية من أمراض الكلى، وتنظيم مبادرة صحتي بين ثقافتي ومسؤوليتي التي تعنى بتثقيف أفراد المجتمع بشأن طرق العناية الصحيحة بالكلى خلال شهر رمضان المبارك، وحملة الماء التي تعزز الوعي المجتمعي بأهمية الماء والرياضة لصحة الكلى، إضافة للمشاركة في اليوم العالمي للكلى من خلال تفعيل عدد من الأنشطة التوعية والتثقيفية عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومختلف الأماكن في إمارة الشارقة.

 وقدمت محبة الجروان، مساعد مدير جمعية أصدقاء السكري، عرضاً حول أبرز مبادرات الجمعية للعام الحالي ومنها حملة «وقاية وتعايش»، والتي تهدف إلى تعزيز وعي المجتمع حول السكري، وحملة البطل الخارق التي تهدف إلى تثقيف طلاب المدارس بمرض السكري من خلال تنظيم مسابقات توعوية وإجراء فحوصات مجانية للطلاب وأعضاء الهيئة التدريسية، إلى جانب تنظيم فعالية الدائرة الزرقاء التي تأتي تزامناً مع اليوم العالمي للسكري من خلال تفعيل عدد من الأنشطة والفعاليات التوعوية التثقيفية.

فعاليات 

 من جانبها أشارت حنين آل مسلم، مساعد مدير جمعية أصدقاء الرضاعة إلى أن الجمعية ستستهل فعالياتها الجديدة بملتقى الأمهات الذي يهدف إلى توعية الأمهات الوالدات بأهمية الرضاعة الطبيعية في عدد من المستشفيات الحكومية والخاصة، بهدف رفع معدلات الرضاعة الطبيعية في المجتمع من أجل تكوين جيل صحي، إلى جانب مواصلة برنامج مرشدات الرضاعة الطبيعية، وتنظيم ملتقى داعمي الرضاعة الطبيعية لتبادل الخبرات بين الجهات المعنية من خلال أفكار مشتركة وقناة موحدة، بهدف تطوير الأنشطة والخدمات لمساعدة أكبر عدد من الأمهات على تخطي صعوبات الرضاعة الطبيعية، ونشر الوعي في المجتمع، علاوة على المشاركة في الأيام العالمية والوطنية مثل أسبوع الرضاعة الطبيعية الوطني ويوم الخديج العالمي.

 واستعرضت شيماء محمد، مساعد مدير جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل أبرز البرامج لهذا العام والتي تتضمن الماراثون السنوي الخيري العاشر وهي مبادرة سنوية لجميع أفراد المجتمع لتشجيعهم على الحركة ونشر الوعي عن أمراض المفاصل، ومبادرة ساعة مشي، وتنظيم جلسات رمضانية توعوية، ومؤتمرات وملتقيات صحية توعوية محلية وإقليمية تستقطب نخبة من أبرز الأطباء والمختصين، إضافة إلى تنظيم مبادرة صيف بلا هشاشة للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن مرض التهاب المفاصل وطرق التعايش معه.

 وقدمت خولة راشد رئيس قسم شؤون خدمات المرضى في جمعية أصدقاء مرضى السرطان عرضاً لأجندة الجمعية، والتي تتضمن منتدى سرطان عنق الرحم والحفل الختامي لمبادرة أنا أبتكر، وحملة رمضان زكاة، ومسيرة القافلة الوردية، ومبادرة شنب، وفعاليات عربة المرح ولون عالمي، بالإضافة إلى حملة القافلة الوردية.

 
طباعة Email