بيان مشترك يشدد على دعم الأمن الدولي وتعزيز التنمية المستدامة

الإمارات وكازاخستان تؤكدان أهمية تعزيز الشراكة الاقتصادية المثمرة

محمد بن زايد مصافحاً قاسم توكاييف | تصوير: حمد الكعبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كازاخستان في بيان مشترك أهمية تعزيز الشراكة الاقتصادية المثمرة بين البلدين، وأعرب البلدان عن رغبتهما في رفع مستوى التعاون الاقتصادي بما يتفق مع مصالحهما الوطنية.

كما شدد الجانبان على أهمية العمل المتعدد الأطراف، خاصة في ما يتعلق بدور الأمم المتحدة في دعم الأمن الدولي وتعزيز التنمية المستدامة.

وفي ما يلي نص البيان المشترك الذي أصدره البلدان بمناسبة الزيارة الرسمية التي يقوم بها قاسم جومارت توكاييف، رئيس جمهورية كازاخستان، إلى دولة الإمارات:

بدعوة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، قام قاسم جومارت توكاييف، رئيس جمهورية كازاخستان، بزيارة رسمية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل تعزيز التعاون السياسي والدبلوماسي والتجاري والاقتصادي والثقافي، وتبادلا وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية.

كما أشاد الجانبان بالتعاون الوثيق بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكازاخستان في ضوء الشراكة القائمة بين البلدين في شتى المجالات، وبما يخدم مصالح الشعبين الصديقين.

شراكة

وأكد الجانبان أهمية الشراكة الاقتصادية المثمرة بين البلدين، وأعربا عن رغبتهما في تعزيز التعاون الاقتصادي بما يتفق مع المصالح الوطني.

كما ناقشا مجالات واعدة، مثل الطاقة المتجددة والأمن الغذائي والزراعة والتعدين والنقل والخدمات اللوجستية والبناء والتنمية والتعاون بين المراكز المالية الدولية.

وأشاد الجانبان بإكمال إجراءات التصديق على اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار الموقعة بين البلدين، التي من شأنها أن تسهم في تعميق التعاون في القطاعات الاقتصادية والاستثمارية المختلفة الثنائية. واتفق الجانبان على تعميق التبادل الثقافي.

فضلاً عن توسيع التعاون في مجالات السياحة والرياضة والتعليم والعلوم والصحة، وذلك لأهمية هذه المجالات في تقريب الشعوب وتوطيد التفاهم المتبادل والإثراء المتبادل للثقافات وتطوير العلاقات الثنائية.

وأكد الجانبان أهمية العمل المتعدد الأطراف، وخاصة في ما يتعلق بدور الأمم المتحدة في دعم الأمن الدولي وتعزيز التنمية المستدامة. ومن جهته أعرب قاسم جومارت توكاييف، رئيس جمهورية كازاخستان، عن تقديره لدور دولة الإمارات العربية المتحدة الفاعل، كونها عضواً غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في الفترة 2022 - 2023.

وأعرب رئيس جمهورية كازاخستان عن امتنانه للمشاركة الفاعلة لممثلي دولة الإمارات في المؤتمر السابع لممثلي الأديان، الذي عقد في الفترة من 14 إلى 15 سبتمبر 2022 في العاصمة أستانا.

واتفق الجانبان على مواصلة دعم جميع مبادرات المؤتمر، فضلاً عن الجهود التي يبذلها ممثلو الأديان لتعزيز الحوار بين الأديان والثقافات والحضارات.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن شكره وتقديره إلى جمهورية كازاخستان الصديقة، لدعمها استضافة دولة الإمارات المؤتمر الوزاري الـ13 لمنظمة التجارة العالمية، الذي سيعقد في أبوظبي خلال شهر فبراير عام 2024.

كما أعرب سموه عن تقديره لدعم كازاخستان طلب دولة الإمارات الانضمام إلى منظمة شنغهاي للتعاون، بصفتها شريك حوار، مؤكداً حرصه على مواصلة تطوير التعاون على المستوى المتعدد الأطراف.

وأعرب الرئيسان عن دعمهما تحويل «مؤتمر التفاعل وبناء الثقة في آسيا» إلى منظمة دولية والعمل على تعزيز قدراته. وأشاد الجانبان بالجهود التي يبذلها البلدان على الصعيدين الدولي والإقليمي لتعزيز السلام والتنمية المستدامة.

وأكد الجانبان أهمية تهيئة مناخ من الثقة والتفاهم المتبادل على المستويين الإقليمي والدولي، وتغليب الحلول السلمية للقضايا الدولية. ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بمبادرة جمهورية كازاخستان إنشاء «منظمة دولية للسلامة البيولوجية».

وتقدم قاسم جومارت توكاييف، رئيس جمهورية كازاخستان، بخالص شكره وتقديره إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لحسن الاستقبال وكرم الضيافة، ووجّه دعوة إلى صاحب السمو رئيس الدولة للقيام بزيارة رسمية إلى كازاخستان.

طباعة Email