السفير الكوري: «براكة» مثال على قوة التعاون الدولي

لي سيوك غو

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد لي سيوك غو سفير جمهورية كوريا لدى الإمارات، بالعلاقات المتينة بين البلدين، وسلط الضوء على محطات براكة للطاقة النووية، باعتبارها قصة نجاح ملهمة، لقوة التعاون الدولي في مسيرة الانتقال لمصادر الطاقة النظيفة.

وتعليقاً على زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والرئيس يون سوك يول رئيس جمهورية كوريا لبراكة، قال السفير لي سوك غو: «أقامت دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية كوريا، علاقات استراتيجية خاصة لعقود عدة، حيث تتعاونان معاً في مجموعة واسعة من القطاعات والصناعات المتقدمة». وأضاف: «تأتي الطاقة النووية في صدارة التعاون بين البلدين، حيث تعمل كل من مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، والشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو)، معاً لأكثر من 14 عاماً، لتطوير محطات للطاقة النووية عالمية المستوى، كجزء من البرنامج النووي السلمي الإماراتي.

ونحن فخورون برؤية محطات براكة تقوم اليوم بدور رئيس في إنتاج الكهرباء النظيفة والوفيرة لدولة الإمارات، وتسريع عملية خفض البصمة الكربونية لقطاع الطاقة، ودعم جهود الدولة نحو الحياد المناخي، كما نتطلع إلى تعزيز مساهمات كلا البلدين في التحول العالمي للطاقة الصديقة للبيئة، من خلال إقامة علاقة تعاون شاملة في قطاع الطاقة النووية، بما في ذلك تطوير مشاريع مشتركة لمحطات الطاقة النووية في الخارج، واستكمال النظام البيئي لقطاع الطاقة النووية».

طباعة Email