سلطان النيادي وطاقم «سبيس إكس كرو 6» ينهون تدريباتهم

النيادي وطاقم المهمة ينهون تدريباتهم الأخيرة قبل انطلاقها فبراير المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أنهى سلطان النيادي برفقة طاقم مهمة «سبيس إكس كرو 6»، آخر أسبوع تدريبي قبل الانطلاق على متن مركبة الفضاء «سبيس إكس دراجون انديفور»، من المجمع «A39» بقاعدة كيب كانافيرال في ولاية فلوريدا الأمريكية، فيما تم تحديد منتصف فبراير المقبل، كأقرب موعد إطلاق مستهدف للمهمة.

تشغيل مركبة

وخاض رواد فضاء المهمة، العديد من التدريبات المتنوعة في مركز جونسون للفضاء في هيوستن، ومن بينها كيفية تشغيل مركبة «سبيس إكس كرو 6»، حيث يتم إجراء التدريبات في المركز التابع لوكالة «ناسا»، كونه أحد أكبر المراكز المتقدمة في العالم، ويتم فيه التدريب على رحلات الفضاء البشرية، والبحوث والتحكم في رحلات الفضاء، وتدريب الطواقم على القيام بمهام في المدار المنخفض، وذلك بواسطة نظام مشروع المحاكاة التماثلية لأبحاث الاستكشاف البشري.

وأجرى رواد «سبيس إكس كرو 6»، أندري فيدياييف، اختصاصي البعثة، ووارين هوبرغ «وودي»، ربان المركبة، وستيفن بوين، قائد المهمة، وسلطان النيادي، اختصاصي البعثة، الكثير من التدريبات خلال الشهور الماضية، استعداداً لهذه المهمة النوعية، من بينها تدريبات داخل نموذج مركبة «دراجون» الفضائية في هوثورن بكاليفورنيا، حيث تطرقت التدريبات لمحاكاة الإطلاق والهبوط في مركبة «سبيس إكس»، بواسطة ذراع خاصة في مختبر الطرد المركزي، التابع لسلاح الجو الأمريكي.

تدريبات متقدمة

ويتم خلال هذه التدريبات، محاكاة عملية الإطلاق والهبوط في مركبة «دراجون»، ويتعرض خلالها لقوى تسارع تعادل 5 أضعاف قوى الجاذبية الأرضية، فيما تعرف قوى التسارع جي، بأنها الناتجة عن تأثر جسم رائد الفضاء أثناء تسريع انطلاق الصاروخ، أو معاناة الطيار عندما تنحرف به الطائرة بشدة عن الاتجاه المستقيم، ما يسبب له فقداناً للوعي لمدة 15 ثانية.

وشملت التدريبات المتقدمة للفريق كذلك، الوجود في مركز رواد الفضاء الأوروبي التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، للتعرف إلى القسم الأوروبي في محطة الفضاء الدولية، والتدريب على التجارب العلمية والحمولة التي ستكون خلال البعثة 69 للقسم الأوروبي .

طباعة Email