15 جلسة حوارية في «آيدكس ونافدكس 2023»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، يستضيف معرضا «آيدكس ونافدكس 2023» أكثر من 15 جلسة حوارية تركز على 3 محاور رئيسية، بمشاركة قادة فكر وصناع سياسات وخبراء بارزين عالميين لمناقشة التقنيات والحلول الأكثر ابتكاراً في المجالات الدفاعية.

وتنظم مجموعة أدنيك الدورة السادسة عشرة من معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس 2023»، والدورة السابعة من معرض الدفاع والأمن البحري «نافدكس 2023»، في الفترة من 20 إلى 24 فبراير المقبل بالتعاون مع وزارة الدفاع الإماراتية.

وتوفر الجلسات الحوارية منصة مثالية لاستعراض أهم القضايا بقطاعي الدفاع والدفاع البحري، حيث يناقش المشاركون مجموعة من الموضوعات الحيوية، كالذكاء الاصطناعي والأنظمة الذاتية، والتنوع والشمولية، والتقنيات الناشئة، والتي باتت تؤدي دوراً رئيسياً في الكفاءة، ودعم صنع القرار، والقدرة على التنبؤ بالاحتياجات المستقبلية.

وقال سعيد المنصوري، الرئيس التنفيذي لشركة كابيتال للفعاليات التابعة لمجموعة أدنيك: تتماشى استضافة هذه الجلسات الحوارية لأول مرة ضمن هذا الحدث العالمي مع استراتيجية أدنيك في توفير منصة لنقل وتعزيز المعرفة في القطاعات الرئيسية الواعدة، عبر تبادل الأفكار والخبرات والمعارف لتطوير القدرات والكفاءات الوطنية ودعم دورها في تعزيز تنافسية الصناعات الدفاعية الوطنية على المستويين المحلي والدولي.

جلسات

وقال العميد ركن محمد حمد الكعبي، رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر الدفاع الدولي المصاحب للمعرضين: تشكل الجلسات الحوارية التي تقام لأول مرة ضمن معرضي «آيدكس ونافدكس»، اللذين يقامان برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، إضافة نوعية لهذا الحدث العالمي، لا سيما وأنها تسهم إلى جانب مؤتمر الدفاع الدولي في ترسيخ المكانة العالمية الرائدة للمعرضين والمؤتمر المصاحب لهما كمنصة عالمية لتبادل الخبرات والتجارب مع نخبة من قادة الصناعات الدفاعية على مستوى العالم، وتوفر فرصة حقيقية لمناقشة مجموعة من القضايا ذات الصلة بالصناعات الدفاعية والتكنولوجيا المتقدمة، ولتسليط الضوء على قدرات دولة الإمارات المتميزة في القطاع، وجهودها في تحديد مستقبل أكثر تطوراً لقطاع الصناعات الدفاعية وتكنولوجيا الدفاع.

وتشتمل أجندة الجلسات الحوارية على مجموعة من العروض التقديمية ومقابلات تتمحور حول دور التقنيات المتقدمة في دعم وتعزيز اتخاذ القرارات بشكل أسرع عبر زيادة المرونة التنظيمية في المجالات الدفاعية، حيث تناقش 5 جلسات منها القضايا المرتبطة بالذكاء الاصطناعي والأنظمة الذاتية، وتتطرق 5 جلسات أخرى إلى مفهوم التنوع والشمولية في قطاع الدفاع، فيما تسلط الجلسات المتبقية الضوء على التقنيات الناشئة وأثرها على القطاع.

ويمثّل معرضا «آيدكس ونافدكس» الحدثين الأكبر من نوعهما على مستوى العالم، وتتزامن الدورة المقبلة لـ«آيدكس» مع مرور 30 عاماً على انطلاق هذا المعرض، كما يشارك في المعرضين كبار القادة والمسؤولين وصناع القرار والوزراء، إلى جانب خبراء القطاع والمختصين من جميع دول العالم.

طباعة Email