برنامج تدريبي نظري وعملي يستمر 6 أشهر

«الإمارات للفضاء» تطلق ورش عمل للخريجين المواطنين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء، إطلاق «ورش العمل الفضائية»، بهدف دعم القطاع الخاص وتشجيع الشركات الناشئة من خلال فرص جديدة. ويدعم برنامج الفضاء الوطني الطموح لدولة الإمارات، من خلال بناء وتطوير الكوادر الوطنية في علوم وتكنولوجيا الفضاء، عبر ورش عمل تدريبية تتكون من مرحلتين تستمر على مدار ستة أشهر.

وأكد نائب مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، إبراهيم القاسم، أن قطاع الفضاء يمثل عنصراً رئيسياً في خارطة النمو المستدام للاقتصاد الوطني في عدد من الدول ومنها دولة الإمارات التي تمتلك إطاراً تنظيمياً فريداً من نوعه على مستوى المنطقة للنهوض بمكونات القطاع بكل مجالاته التي تقارن بأهم الدول المتقدمة في مجال الفضاء وعلومه، ليشكل أحد القطاعات الواعدة لاقتصاد المستقبل في رؤية الدولة للعقود الخمس المقبلة، مضيفاً: «نعمل في وكالة الإمارات للفضاء على عدد من المشاريع المهمة والملهمة، والتي ستسهم في دعم المجتمع العلمي والنهوض بمكوناته مستقبلاً.

والتي ستلعب دوراً رائداً ومهماً يدعم استدامة قطاع الفضاء الوطني، من خلال بناء وتطوير مهارات العديد من الكوادر الإماراتية الشابة، في إطار رؤيتنا واستراتيجيتنا لدعم تطلعات القيادة الرشيدة نحو الاستفادة من الإمكانيات والفرص المستقبلية غير المحدودة الكامنة في استكشاف الفضاء».

وتستهدف ورش العمل الفضائية، الأفراد المهتمين بتطوير مهاراتهم اللازمة لتنفيذ برامج الفضاء الوطنية ضمن مجالات وتخصصات معرفية متعددة، فضلاً عن تعزيز المعرفة المكتسبة من خلال الخبرات العملية في دولة الإمارات.

وستسهم الورش، في تسريع وتعزيز المعرفة بمجال الفضاء لمجموعة من المشاركين، عبر الجمع بين الممارسات الأكاديمية والبحثية الممتازة، في ظل بيئة فريدة تشجع وترعى ثقافة الابتكار في مجال الفضاء. وصممت الورش لتسريع نقل المعرفة إلى الأفراد المهتمين بالعمل في قطاع الفضاء، عبر تحفيز الشغف والاهتمام بالمجالات الأكاديمية والبحثية.

مراحل برنامج

ويتكون البرنامج، من مرحلتين تبدأ مع ورشة العمل الأولى لمدة أسبوعين، والتي تركز على تأثير البيئة الفضائية على عناصر تصميم المهمة الفضائية، والتي تجمع بين المحاضرات والجلسات الحوارية و التفاعلية، والاختبارات التي تسهم في تعريف المشاركين على المكونات الرئيسية لتصميم المركبات الفضائية.

وينتقل المتأهلون بناءً على نتائج تقييم مشاركي الورشة الأولى، إلى الورشة الثانية التي ستستغرق أربعة أشهر وتركز على بناء الخبرة العملية. وسيتم توزيع المشاركين، على فرق مختلفة لتطوير مهمة فضائية مع التوجيه والإرشاد من قبل الخبراء، بهدف تعريف المشاركين بالديناميكيات والتحديات التي تكون غالباً ما تكون موجودة خلال عملية التصميم الأولية لأية مهمة فضائية.

ويمكن للراغبين في التطوع بالوقت وزيادة معرفتهم وتطوير مهاراتهم، الالتحاق بورش العمل الفضائية.

ويشترط الالتزام بحضور جميع أيام برنامج ورش العمل، وأن يكون من فئة الشباب من مواطني دولة الإمارات، ومن خريجي الجامعات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

ولمزيد من المعلومات أو التسجيل في ورش العمل الفضائية، زيارة الموقع الإلكتروني https://bit.ly/3Wa6c9z، فيما سيكون آخر موعد للتسجيل 15 يناير المقبل.

طباعة Email