168 منشأة طبية متخصصة و10 مستشفيات محلية وعالمية رائدة

12.5 % نمو شركاء الأعمال في مدينة دبي الطبية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد مدينة دبي الطبية، المنطقة الحرة المتخصصة بتقديم خدمات الرعاية الصحية في الإمارة، مسيرة نمو ثابتة، حيث سجلت العام الماضي زيادة بنسبة 12.5 % في أعداد شركاء الأعمال، ليصل عددهم حالياً إلى 453 شريكاً، بما في ذلك 95 شركة عالمية تتخذ من مدينة دبي الطبية مقراً إقليمياً لأعمالها، و168 منشأة طبية متخصصة و10 مستشفيات محلية وعالمية رائدة. ومن موقعها الاستراتيجي في قلب دبي، توفر مدينة دبي الطبية منظومة متكاملة لأعمال القطاع الطبي، ما يعزز فرص نمو الأعمال والتعاون وبناء الشراكات الاستراتيجية والشبكات المهنية.

توقعات

وتشير التوقعات الإحصائية إلى زيادة التعداد السكاني في دبي بمتوسط 4 %، ليصل عدد سكان الإمارة إلى 4.6 ملايين نسمة بحلول عام 2030، وتزداد الحاجة لتوفير خدمات الرعاية الصحية النوعية، إذ تحتاج الإمارة لتوفير أكثر من 1200 غرفة للعيادات الخارجية بحلول عام 2025 لتلبية الطلب على خدمات الرعاية الصحية التخصصية. وبناءً على هذه البيانات، تعمل سلطة مدينة دبي الطبية، الجهة المشرفة على نمو وتطور الأعمال في مدينة دبي الطبية، على تنفيذ خطط توسعتها واستقطاب شركاء الأعمال من المستثمرين المحليين والعالميين لإطلاق أعمالهم في المنطقة الحرة والاستفادة من منظومتها الداعمة لنمو الأعمال، والخيارات المتعددة التي تتيحها لإنشاء الأعمال، سواءً من الشركات الصغيرة والناشئة وصولاً للمشاريع الطبية الرائدة، كالمستشفيات والمراكز الطبية.

رؤية

وأكد جمال أحمد عبدالسلام، المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية، أن استراتيجية تطوير مدينة دبي الطبية تنسجم مع الرؤية الاقتصادية لإمارة دبي، وتعكس التزامنا بالمساهمة في تحسين تصنيف الإمارة على مؤشر التنافسية العالمية. ونحرص على تطوير خدماتنا التي نوفرها لشركاء أعمالنا المحليين والعالميين سواءً من المنشآت الطبية أو الخدمية. وتشكل المرحلة الثانية من مدينة دبي الطبية محوراً رئيسياً في استراتيجية عملنا، نظراً لما توفره لشركاء الأعمال الحاليين والمتوقعين من آفاق نمو إضافية. ونركز في التوسعة على تفعيل دور القطاع الخاص في دعم المنظومة الصحية، واستقطاب شركاء الأعمال من أفضل مزودي الخدمات الطبية.

استقطاب

وبيّن أن المرحلة الثانية شهدت حضور أهم الأسماء العالمية في القطاع الصحي، مستفيدين من البنية التحتية المتطوّرة وآفاق النمو التي توفرها التوسعة بمساحتها البالغة 19 مليون قدم مربعة من موقعها المطل على خور دبي ومحمية رأس الخور للحياة البرية. وأكد أن سلطة مدينة دبي الطبية تحرص على استقطاب شركاء الأعمال القادرين على توفير خدمات طبية تخصصية تلبي متطلبات القطاع الصحي في دبي، حيث وقعت سلسلة من مذكرات التفاهم العام الماضي مع أبرز الأسماء المحلية والعالمية للانضمام للمرحلة الثانية إلى جانب مركز كليمنصو الطبي، ومستشفى باراكير للعيون، ومشروع تطوير مجمّع فيتا كير لرعاية المسنين، ومشروع مستشفى آسان لأمراض الجهاز الهضمي، الأول للمجموعة الطبية خارج كوريا الجنوبية.

مكانة

وأوضح أن المرحلة الثانية من تطوير مدينة دبي الطبية شهدت وضع حجر الأساس لبدء العمليات الإنشائية لمستشفى برايم لأمراض القلب والرئة والأورام، الذي يعد أحدث المنضمين لمنظومة الأعمال المزدهرة في مدينة دبي الطبية. ويسهم المستشفى في تعزيز مكانة مدينة دبي الطبية باعتبارها المنطقة الحرة المتخصصة في الخدمات الصحية في الإمارة والوجهة الرائدة لازدهار الشركات وتقديم خدمات رعاية صحية عالمية المستوى للمرضى.

منهجية

وأضاف المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية: لطالما كانت منهجية عملنا التي تضع مصلحة شركاء الأعمال على رأس أولوياتها من أهم المزايا التنافسية الجاذبة للمستثمرين لمنطقتنا الحرة. وبفضل تجربة تأسيس الأعمال السلسة التي نوفرها، نمكّن شركاءنا من التركيز على تقديم خدمات الرعاية الصحية النوعية، ونتطلع لافتتاح مستشفى برايم لأمراض القلب والرئة والأورام وبدء عملياته التشغيلية، تنفيذاً لخططنا لتطوير المرحلة الثانية وتلبية متطلبات القطاع الصحي في إمارة دبي في الحاضر والمستقبل.

موقع

ومن جانبه، قال الدكتور جميل أحمد، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة برايم للرعاية الصحية: تسعد مجموعة برايم للرعاية الصحية بتعاونها مع سلطة مدينة دبي الطبية في بدء الأعمال الإنشائية لمستشفى برايم لأمراض القلب والرئة والأورام في المرحلة الثانية من مدينة دبي الطبية، هذا المرفق المتميز للرعاية المتقدمة مع 3 مراكز للتميز في القلب والرئة والأورام.

واخترنا المرحلة الثانية من مدينة دبي الطبية موقعاً لمستشفى برايم لأمراض القلب والرئة والأورام نظراً لموقعها المتميز في قلب دبي، إضافة إلى توفر منظومة أعمال متكاملة وبنية تحتية قوية تدعم نمو الأعمال واستقرارها.

وتابع: مهمتنا في مجموعة برايم ورؤيتنا هي رسم مسارات جديدة في مجال الرعاية الصحية والتحول الرقمي والتكنولوجي في الطب لتمكين غد أكثر سعادة للبشرية. ويعد مستشفى برايم لأمراض القلب والرئة والأورام تأكيداً على التزامنا بهذا الهدف، ما يعزز مكانة دبي وجهة للتميز الطبي. وتصل الطاقة الاستيعابية للمستشفى إلى 150 سريراً موزّعة على 9 طوابق، ويضم 3 مراكز تميّز لخدمات أمراض القلب والرئتين والأورام، والتي توفر مختلف الخدمات التخصصية والتشخيصية التداخلية وغير التداخلية وخدمات إعادة التأهيل ذات الصلة. وسيوفر المستشفى مجموعة من التخصصات السريرية، بما في ذلك جراحة المسالك البولية وأمراض الكلى وأمراض النساء والجهاز الهضمي وجراحة الأعصاب والعمود الفقري والجراحات التجميلية والترميمية وغيرها، كما يوظف المستشفى أحدث التقنيات الطبية في التشخيص والعلاج، بما في ذلك استخدام الروبوتات الجراحية وغرف العمليات الهجينة وغيرها من أحدث التقنيات العالمية، وسيتم تجهيزه بتقنيات طبية تستخدم الذكاء الاصطناعي.

جودة

في العام 2002، أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مدينة دبي الطبية لتصبح اليوم المنطقة الحرة المتخصصة بخدمات الرعاية الصحية في دبي، والوجهة الرائدة للاستثمار في القطاع الصحي. وتعتبر سلطة مدينة دبي الطبية الجهة المشرفة على نمو وتطوّر الأعمال في المنطقة الحرة. وتستفيد المدينة من إمكانات الترابط الفريدة التي يوفرها موقع دبي على تقاطع الطرق العالمية لتمنح شركاءها منظومة أعمال متكاملة مع بنية تحتية متطورة تدعم نجاحهم. تُقدم مدينة دبي الطبية مجموعة شاملة من حلول الأعمال بدءاً من الشركات الناشئة وحتى مشاريع الرعاية الصحية الضخمة والأطباء المستقلين والزائرين. وتعد مدينة دبي الطبية الوجهة الفضلى للمؤسسات الطبية والأكاديمية، والتي تكمّلها خيارات نمط الحياة العصري، حيث تقدّم لزوارها مجموعة واسعة من خيارات الضيافة والتسوّق والترفيه.

طباعة Email