«دبي الطبية» تدعم المشهد الإبداعي في المدينة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت مدينة دبي الطبية، المنطقة الحرة المتخصصة في خدمات الرعاية الصحية في الإمارة، المرحلة الأولى من مشروع تجميل المرافق والمساحات الحضرية في المدينة، عبر تعاون فريد من نوعه مع الفنان الإماراتي المبدع أحمد المهري، في إطار جهودها المستمرة لتحسين تجربة شركاء الأعمال والمرضى. ويهدف التعاون بين مدينة دبي الطبية والمهري، لتسليط الضوء على الدور المهم الذي يمكن لكل الجهات لعبه لدعم وتطوير المشهد الفني في الإمارة، إذ أشرعت مدينة دبي الطبية، جدران مرافقها للفنان المهري لإبداع أعمال فنية تعكس الهوية الحقيقية للمنطقة الحرة المتخصصة في خدمات الصحة في الإمارة.

وأكّد سالم العمودي، مدير إدارة التسويق والاتصال في سلطة مدينة دبي الطبية، السعي الدائم لابتكار طرائق جديدة تعزّز تجربة المرضى الزائرين للمرافق الطبية في المدينة، لافتاً إلى أنّ المظهر الجمالي يشكل ركناً مهماً من الهوية البصرية. وأشار العمودي، إلى الحرص على تفعيل دور القطاع الفني الإماراتي، انطلاقاً من الإيمان بأهمية دعم المجتمع المحلي في دبي، موضحاً أن التعاون مع الفنان أحمد المهري يعكس ثقة المدينة الطبية بالفنانين الإماراتيين والالتزام بتوفير منصة ملائمة لاستعراض أعمالهم المميزة.

وتصوّر الأعمال الجدارية للمهري، التاريخ العريق للطب في المنطقة، عبر تسليط الضوء على مجموعة من أبرز العلماء العرب، تماشياً مع نهج مدينة دبي الطبية في تكريم الأسماء اللامعة من الأطباء والفلاسفة والعلماء الذين لعبوا دوراً رئيساً في تشكيل قطاع الرعاية الصحية في المنطقة وخارجها، إذ كرّمت المدينة الطبية منذ بداية تأسيسها، أشهر العلماء البارزين في القطاع الطبي عبر التاريخ من خلال تسمية مبانيها ومجمعاتها الطبية بأسمائهم تقديراً وعرفاناً لمساهماتهم الجليلة في خدمة الإنسانية، على غرار مجمع الرازي، ومجمع ابن سينا الطبي، ومجمع الزهراوي الطبي، ومبنى أحمد كاظم. كما يحتفي الفنان أحمد المهري بهذا الإرث، عبر مجموعة من الزخارف الناعمة والألوان المميزة، وإبداعات بالخط العربي ورسوم لأهم معالم دبي.

وأعرب المهري، عن فخره بالتعاون مع مدينة دبي الطبية كأحد أهم المحطات في مسيرته المهنية، مشيراً إلى أنّ التعاون فرصة لاستعراض أعمال فنية تعكس هوية إحدى أبرز الوجهات في الإمارة، مضيفاً: «يشرفني أن أصوّر الرسالة النبيلة التي تحملها مدينة دبي الطبية، مع لمسات إبداعية تعكس التراث العربي الفني في مجال الطب، وأتوجه بالشكر لمدينة دبي الطبية على ثقتها بي للمشاركة في هذه التجربة الاستثنائية التي أتاحت لي المساهمة، ولو بدور صغير، في تعزيز مكانة الإمارة باعتبارها مركزاً فنياً وإبداعياً متنوع الثقافات».

طباعة Email