عبد الله بن زايد: العلاقات الإماراتية العُمانية تزداد رسوخاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، مع بدر بن حمد البوسعيدي وزير خارجية سلطنة عُمان الشقيقة، العلاقات الأخوية والتاريخية الراسخة بين البلدين الشقيقين، وذلك في إطار زيارة العمل التي يقوم بها سموه إلى سلطنة عُمان.

تعاون

كما بحث الجانبان سبل تعزيز مسارات التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين في المجالات كافة، إضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بتطورات الأوضاع في المنطقة، والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وثمّن سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، مخرجات الزيارة التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إلى سلطنة عمان الشقيقة، وما أثمرت عنه من نتائج مهمة، تؤكد متانة العلاقات الأخوية المتميزة بين البلدين، والرغبة المشتركة في تطوير التعاون بينهما في جميع المجالات، بما يسهم في تحقيق مصالح البلدين وشعبيهما الشقيقين، وتعزيز الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة والعالم.

وأكد سموه خلال اللقاء، أن العلاقات الإماراتية العُمانية تزداد رسوخاً، في ظل دعم ورعاية قيادتي البلدين الشقيقين، مؤكداً الحرص على تعزيز التعاون المشترك في المجالات كافة، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

حضر الاجتماع، سعيد مبارك الهاجري مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية، ومحمد سلطان سيف السويدي سفير الدولة لدى سلطنة عُمان.

طباعة Email