أشاد بالحضور الجماهيري والتنظيم المميز

حمدان بن زايد يزور مهرجان ليوا الدولي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

زار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة اليوم مهرجان ليوا الدولي 2022 الذي يعد الأكبر من نوعه على مستوى المنطقة والشرق الأوسط ويقام خلال الفترة من 16 إلى 31 ديسمبر الجاري وبتنظيم من نادي ليوا الرياضي وبالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي.

رافق سموه خلال الزيارة معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي ومعالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي وسعادة أحمد مطر الظاهري مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسعادة عيسى حمد بوشهاب مستشار سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وسعادة ناصر محمد المنصوري وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسعادة سعود عبدالعزيز الحوسني وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وعبدالله بطي القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي وعدد من المسؤولين.

وتعرف سموه خلال الزيارة على أبرز الفعاليات والبطولات الرياضية المختلفة وأهم الأنشطة التراثية والترفيهية التي يتضمنها المهرجان حتى آخر يومين من أيامه والتي ستشهد إقامة بطولة صعود تل مرعب وهي الحدث الأشهر والأبرز سنويا.

واستهل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الزيارة بتفقد قرية ليوا التي تقام فيها مجموعة متنوعة من البرامج الفنية والثقافية ومتاجر التجزئة والترفيه العائلي وتجارب الطهي العالمية حيث تستضيف منطقة تناول الطعام "جيز" شركاء عالميين في مجال الطهي في كل عطلة نهاية أسبوع لتقدم للزائرين تجربة تناول طعام متعددة الأذواق.

كما تضم القرية عروض الثقافة الإماراتية والتصميم الإماراتي المعاصر إلى جانب منافذ القهوة المصنوعة يدوياً حيث يمكن للعائلات الاستمتاع بمجموعة من الأنشطة المناسبة للأطفال من كافة الأعمار حيث يشتمل البرنامج على الترفيه والألعاب والتجارب الثقافية الترفيهية بالإضافة إلى منطقة الألعاب الإلكترونية.

والتقى سموه خلال الزيارة عددا من نجوم السينما الأمريكية الذين يحضرون المهرجان للاطلاع على فعالياته ومنافساته المتنوعة.

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في ختام الزيارة بالحضور الجماهيري الكبير والتنظيم المميز لمهرجان ليوا الدولي، وأكد على أهمية توفير كافة الإمكانيات والتجهيزات لإنجاحه كونه يعد واجهة رياضية مهمة لدولة الإمارات ولمنطقة الظفرة وأصبح مقصداً مهما لعشاق التحدي والمغامرة ويسهم في دعم وترسيخ ثقافة الفعاليات والمهرجانات في منطقة الظفرة بمختلف مجالاتها.

ودعا سموه إلى تذليل كافة العقبات التي قد تواجه المشاركين في المسابقات، منوهاً إلى أهمية استثمار النجاحات الكبيرة التي حققها المهرجان في دوراته السابقة من أجل دعم القطاع السياحي للمنطقة وجذب الزوار.

وثمن سموه الدور الكبير الذي تقوم به اللجنة العليا المنظمة للمهرجان وكافة الرعاة والشركاء الاستراتيجيين لإنجاح الحدث والتنظيم المميز لكافة الفعاليات والأنشطة التي تقام في منطقة الظفرة.

طباعة Email