في إطار حرص وزارة الصناعة والتكنولوجية المتقدمة على التواصل المباشر مع شركائها

سارة الأميري تطلع على مبادرات التحول التكنولوجي بقطاعات الطاقة والطيران والرعاية الصحية لدى جنرال إلكتريك

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

زارت معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، مركز "جنرال إلكتريك" الأول من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في منطقة جبل علي بإمارة دبي، وذلك للاطلاع على أحدث مبادرات التحول في قطاعات الطاقة والطيران والرعاية الصحية من خلال توظيف حلول التكنولوجيا المتقدمة.

وكان في استقبال معاليها الدكتورة داليا المثنى، رئيس جنرال إلكتريك في دولة الإمارات العربية المتحدة والرئيس العالمي للاستراتيجية والعمليات في جنرال إلكتريك للأسواق الدولية، إلى جانب عدد من مسؤولي ومدراء القطاعات الأخرى التابعة للشركة.

وتأتي هذه الزيارة في إطار حرص وزارة الصناعة والتكنولوجية المتقدمة على التواصل المباشر مع شركائها في القطاع الصناعي، ومتابعة المشاريع الصناعية المبتكرة وضمان بيئة تساهم في تعزيز نجاح القطاع استناداً إلى أسس الابتكار والاستدامة واستشراف المستقبل، انسجاماً مع مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة "مشروع 300 مليار"، لدعم نمو الصناعات النوعية، وتحفيز الابتكار وتبني التكنولوجيا المتقدمة في الأنظمة والحلول الصناعية، خصوصاً على مستوى صناعات الطاقة والطيران والرعاية الصحية.

واطلعت معاليها خلال زيارة "جنرال إلكتريك" على القدرات المتقدمة للمركز وأبرز ما تقدمه الشركة لدعم المستشفيات والمساهمة في رفع مستوى عملياتها باستخدام الحلول الرقمية، مثل مركز القيادة.

كما استمعت معاليها إلى مسؤولي المركز في مجالي الطيران والأعمال الرقمية حول كيفية العمل على الابتكار المشترك للحلول الرقمية والمستدامة في مركز الشرق الأوسط لتكنولوجيا الطيران الواقع في المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا".  تبعها جولة في المنشأة التي تضم ورشتي عمل تقدمان حلولاً متقدمة للصيانة والاختبار والإصلاح لكل من توربينات الغاز والمولدات.

اصنع في الإمارات
وأكدت معالي سارة الأميري، أنه انسجاماً مع توجيهات القيادة الرشيدة، وتماشياً مع مبادرة "اصنع في الإمارات" و"برنامج التحول التكنولوجي" بهدف جذب المستثمرين والمصنعين والمبتكرين من كافة أنحاء العالم، يسعدنا الاطلاع على تجربة مركز خدمة جنرال إلكتريك، والذي يمثل نموذجاً ريادياً في الاعتماد على التكنولوجيا المتقدمة وتوظيفها في صناعات حيوية ومستقبلية.

وقالت معاليها إن دولة الإمارات ترحب دائماً بالاستثمارات النوعية في القطاع الصناعي، وتدعو المستثمرين إلى الاستفادة من المحفزات والممكنات المقدمة إليهم تحت مظلة الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وكذلك من خلال البرامج الوطنية الهادفة إلى تحويل الدولة إلى مركز عالمي لريادة التكنولوجيا المتقدمة والثورة الصناعية الرابعة، بما يعزز مكانة الإمارات كوجهة رائدة للتكنولوجيا والابتكار، وصناعات المستقبل.

تطور ونمو
من جانبها أكدت الدكتورة داليا المثنى، أهمية زيارة معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، والوفد المرافق لها، موضحة أن الزيارة امتداد لحرص الوزارة على تعزيز الجهود الرامية إلى تحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة وترسيخ مساهمة القطاع الصناعي في الاقتصاد الوطني، على جانب توفير البيئة الملائمة لنمو الشركات الصناعية الكبرى والتوسع وتعزيز صادراتهم من مختلف المنتجات ذات الجودة العالية والتي تحمل شعار صنع في الإمارات إلى الأسواق الإقليمية والعالمية.

وأضافت المثنى: " هذه الزيارة اتاحت لنا الفرصة لنستعرض جهود شركة جنرال إلكتريك بالشراكة مع وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في مسيرة التطوير والنمو في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تشكل التكنولوجيا المتقدمة في قطاعات الطاقة والطيران والرعاية الصحية محركاً قوياً للاقتصاد، ونحن ملتزمون بدعم جهود التنمية للقطاعات الصناعية والإنتاجية بدولة الإمارات. في السنوات المقبلة"

جدير بالذكر ان جنرال إلكتريك، ومع التركيز الواضح على تقنيات المستقبل، تتطلع إلى البناء على وجودها الممتد على مدار 80 عاما في المنطقة كشريك للنمو. ومن المتوقع ان تتطور الشرطة في المستقبل من شركة واحدة إلى ثلاث شركات مستقلة تركز على دعم قطاع الصناعة، والطاقة والرعاية الصحية والطيران، وذلك التزاماً منها بتطوير الحلول التكنولوجية لخدمة عملائها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

طباعة Email