سلطان النيادي ينهي أسبوعاً من التدريبات المتقدمة في وكالة «جاكسا» اليابانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أنهى سلطان النيادي رائد الفضاء الإماراتي، أسبوعاً تدريبياً في وكالة أبحاث الفضاء اليابانية «جاكسا»، وذلك برفقة طاقم «Crew-6» فيما يأتي ذلك ضمن الاستعدادات المتسارعة لمهمته التاريخية المقبلة، والتي يستعد خلالها للانطلاق مع الطاقم إلى محطة الفضاء الدولية في ربيع 2023 خلال رحلة تستمر 6 أشهر، حيث سينطلق من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، ضمن مهمة وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا».

مهام جديدة

ومن المقرر أن ينفذ النيادي خلال رحلته المقبلة، مهمات سيتم إجراؤها لأول مرة على متن محطة الفضاء الدولية، والتي سيتم تسجيلها باسم الإمارات، فيما ستشمل المهام المجدولة والتي سينفذها أيضاً عمليات للسير بالفضاء، كما سيتم إجراء 25 تجربة علمية خلال المهمة، يشارك بها النيادي مع مختلف وكالات الفضاء العالمية.

ويواصل النيادي برفقة هزاع المنصوري، إجراء سلسلة من التدريبات المتواصلة والتي بدأت منذ 5 سنوات، وذلك في إطار تأهيلهما المستمر وإكسابهما العديد من الخبرات الاحترافية، والتي تؤهلهما لإجراء مهمات متقدمة وتشغيل محطة الفضاء الدولية، فيما كانت آخر هذه التدريبات.

والتي استمرت 3 أسابيع، في مدينة النجوم في موسكو، وذلك للتعرف على إجراءات الطوارئ في القسم الروسي على متن المحطة، بالإضافة إلى تنفيذ الإجراءات القياسية في حالات الطوارئ في الفضاء، حيث تعد محطة الفضاء الدولية الملاذ الآمن في الفضاء، ولكنها عرضة أيضاً للحريق وانخفاض الضغط وتسرب الغازات السامة، وهو الأمر الذي يجب التدرب عليه بشكل احترافي لمواجهة تداعياته في حال حدوثه.

تدريبات متنوعة

وأنهى رائد الفضاء الإماراتي كذلك مؤخراً تدريباً مع أفراد الطاقم «Crew-6» داخل نموذج مركبة «دراجون» الفضائية في هوثورن بكاليفورنيا، حيث تطرقت التدريبات لمحاكاة الإطلاق والهبوط في مركبة «سبيس إكس»، بواسطة ذراع خاصة في مختبر الطرد المركزي، التابع لسلاح الجو الأمريكي.

والتي يتم خلالها محاكاة عملية الإطلاق والهبوط في مركبة «دراجون»، ويتعرض خلالها لقوى تسارع تعادل 5 أضعاف قوى الجاذبية الأرضية، فيما تعرف قوى التسارع جي بأنها الناتجة عن تأثر جسم رائد الفضاء أثناء تسريع انطلاق الصاروخ أو معاناة الطيار عندما تنحرف به الطائرة بشدة عن الاتجاه المستقيم، ما يسبب له فقداناً للوعي لمدة 15 ثانية.

وخضع النيادي أيضاً لتدريبات صحية لاكتساب مهارات طبية، تجعله مهيّأً للتعامل مع حالات الطوارئ، وتضمن التدريب الإسعافات الأولية، ومراقبة المؤشرات الحيوية، وتنفيذ عمليات إنقاذ الحياة، بالإضافة إلى تدريبات، منها التقاط مركبة الشحن «سيغنوس» باستخدام الذراع الآلية «كندارم 2»، البالغ طولها 17 متراً، التي تستخدمها المحطة الدولية في العديد من الوظائف، منها إطلاق والتقاط الأقمار الصناعية، بالإضافة لمهام الصيانة، وكذلك تحريك رواد الفضاء حول المحطة أثناء عمليات السير الفضائية، وإمكانية تحريك أجزاء مختلفة من المحطة، خاصة أن محطة الفضاء الدولية يتم تكبيرها وتوسيع أقسامها وبناؤها باستمرار، وذلك لمواكبة مختلف المهام البحثية التي تنفذها.

 
طباعة Email