محمد الهاشمي: «تنمية المجتمع» تعمل على تعزيز الوعي بحقوق الإنسان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور محمد الهاشمي، المدير التنفيذي لقطاع حقوق الإنسان في هيئة تنمية المجتمع بدبي أن الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان والذي يصادف العاشر من ديسمبر، يشكل مناسبة سنوية مهمة لمراجعة ما تم إنجازه لحماية الحقوق الأساسية لكل فئة من فئات المجتمع ووضع البرامج وإطلاق المبادرات التي تعزز الوعي بهذه الحقوق وتمكن الفئات الأكثر عرضة للضرر من الحصول على حقوقها. وبين الهاشمي أن يوم حقوق الإنسان يصادف هذا العام مرور 75 عاماً على اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي شكل وثيقة ملهمة للعديد من الاتفاقيات والقوانين المتعلقة بحقوق الإنسان، ومع ذلك ورغم الشوط الكبير الذي قطعته الدول في هذا المجال، لا يزال هناك ضعف في الوعي لدى الكثيرين بحقوقهم الأساسية وبالمؤسسات والتشريعات والأنظمة التي تساعدهم وتساندهم في حماية حقوقهم.

وقال الهاشمي إن هيئة تنمية المجتمع تعمل بشكل حثيث على تعزيز الوعي بحقوق الإنسان وخاصة فيما يتعلق بحقوق الفئات الأكثر عرضة للضرر كأصحاب الهمم والأطفال وكبار السن، وتعمل من خلال شراكتها مع المنظمات العالمية والمؤسسات التعليمية لإيجاد بيئة داعمة وممكنة لهذه الفئات للتأكد من تمتعها بكامل حقوقها.

وأضاف: «تضع قيادتنا ضمن أولويتها تحسين حياة أفراد المجتمع وحمايتهم ضد أي تمييز أو انتهاك لحقوقهم، وقد أسهمت الإجراءات والقوانين في السنوات الأخيرة في تعزيز المرجعية القانونية لحماية حقوق الإنسان منها على سبيل المثال قانون حماية الطفل وديمة، والسياسة الوطنية لكبار المواطنين وقانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في إمارة دبي وغيرها الكثير سواء على مستوى التشريعات الاتحادية أو المحلية، ما أسهم بشكل كبير في ترسيخ الجهود الكبيرة في هذا المجال وتمكين هذه الفئات من الحصول على حقوقها بشكل أفضل».

طباعة Email