محاكم دبي تناقش قانون الأحوال الشخصية في ملتقى المحاكم الثاني مع المجتمع

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت محاكم دبي ملتقى المحاكم الثاني مع المجتمع حول قانون الأحوال الشخصية ضمن المبادرة التوعوية «خلك قانوني» في مجلس الخوانيج، وذلك بمشاركة كل من القاضي خالد الحوسني رئيس محكمة الأحوال الشخصية، وعدد من قضاة محكمة الأحوال الشخصية منهم القاضي الدكتور حسن راشد، والقاضي محمد المطوع، ومحمد العبيدلي المدير التنفيذي لقطاع إدارة الدعاوى في محاكم دبي.

وذلك للتعرف على أهم قوانين الأحوال الشخصية ومناقشة أهم القضايا والإجابة على استفسارات المجتمع، وذلك تحقيقاً لرؤية محاكم دبي «محاكم رائدة متميزة عالمياً».

حيث أشار القاضي خالد الحوسني إلى أهمية الملتقى في نشر الوعي لدى أفراد المجتمع، وإسهامه في توسيع وعي كافة شرائح المجتمع وتسليط الضوء على أهم البنود القانونية لدى المعنيين، لتحقيق فهم متكامل لبنود القانون وروحه وخصائصه، لافتاً أن هذه المبادرة توفر مظلة واضحة في الثقافة القانونية، كما أكد على أهمية التواصل المباشر مع الجمهور والرد على جميع استفساراتهم المتعلقة بقضايا الأحوال الشخصية.

وقد شارك في الحوار الجمهور العام المهتمون بقضايا الأسرة من خلال استفسارات ومداخلات متنوعة وعدد من وجهات النظر والاقتراحات حول قانون الأحوال الشخصية التي بادر بالإجابة عنها المشاركون من محاكم دبي، وفي ختام الملتقى قدم القضاة عدة نصائح من خلاصة تجربتهم العملية من واقع القضايا التي تمر عليهم باستمرار.

طباعة Email