علاء مهرة صانع المحتوى في مجال الاستثمار:

دبي توفر بيئة رصينة وإيجابية للمؤثرين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد صانع المحتوى علاء مهرة أن مواجهة المضامين السلبية والمفتقدة للقيمة الاجتماعية والإنسانية يكون عبر تشجيع المؤثرين، الذين يقدمون محتوى جيداً ومفيداً، لافتاً إلى أن المعركة أخلاقية في هذا الإطار، وسلاحا الدعم والمهنية هما الفاعلان في هذا المضمار، لافتاً إلى أن دبي توفر بيئة رصينة وإيجابية للمؤثرين.

وأوضح صانع المحتوى الفلسطيني، الذي يعد أول صانع محتوى في مجال الاستثمار وثقافة المال على قناة «تيك توك» في الإمارات أن مشاركته في ملتقى «المليار متابع»، الذي نظمته أكاديمية الإعلام الجديد تمثل إضافة كبيرة له، ولجميع المشاركين بالنظر لريادتها في استضافة الفعاليات النوعية، ولما تتميز به دبي من زخم إعلامي بكل أنواعه، والفرص الكثيرة المتاحة أمام الجميع.

فرص واعدة

وأشار إلى أن الملتقى كان فرصة لمقابلة الكثير من المتابعين، إضافة إلى عدد من المؤثرين، كما أن الحدث فرصة لمقابلة المشاهدين بشكل مباشر وبمكان واحد.

ولفت مهرة إلى أن الملتقى فرصة مهمة لمقابلة مؤثرين آخرين، مؤكداً تشجيعه لصناع المحتوى على الانتقال للإمارات، التي تحمل فرصاً واعدة لهم.

وأوضح المؤثر وصانع المحتوى علاء مهرة أنه قدم من غزة إلى الإمارات منذ 18 سنة عقب استكماله دراسته الثانوية، والتحق بجامعة الشارقة، وحصل منها على شهادة البكالوريوس في الهندسة، مشيراً إلى أنه ارتاد مجال الاستثمار كرجل أعمال منذ 10 أعوام.

رحلة ناجحة

ولفت إلى أن رحلته في صناعة المحتوى بدأت بتشجيع من أصدقائه ومعارفه، الذين لمسوا إمكاناته وقدراته في العمل واستثمار المال وخاصة القدرة على العمل والاستثمار بطريقة آمنة، مشيراً إلى أن ملاحظات أصدقائه ونصائحهم دفعته إلى اتخاذ قراره بفتح قناة على وسائل التواصل، ولم يكن لديه هدف ربحي.

وأشار إلى أن القناة التي مضى على إنشائها العام ونصف العام أخذت بالانتشار بصورة كبيرة في الإمارات والسعودية، ودول الخليج، لافتاً إلى أن المحتوى، الذي يقدمه عبر القناة باللغة العربية.

وأضاف مهرة: إن جودة ما يقدمه والتزامه دفع المنصة من أول أسبوعين إلى توثيقه، حيث كان يبلغ عدد متابعيه في ذلك الوقت عشرة آلاف متابع.

جدول زمني

وحول جدوله الزمني أشار مهرة إلى أنه ينشر عبر القناة من 3-4 فيديوهات أسبوعياً، وهو محتوى يشرح فيه بشكل بسيط كيف تشتري عقار، والرسوم الحكومية للعقار، وكم الربح عندما أبيعه، وهذا في ميدان «الاستثمار العقاري»، مضيفاً: «في فيديو آخر نشرت فيديو خطوة بخطوة عن تسجيل العقارات في دائرة الأراضي، بحيث أعطي المشاهد ما يساعده على الاعتماد على نفسه في الاستثمار العقاري، وهي تمثل نصائح للاستثمار في عمل له قيمة على المدى البعيد».

ورأى مهرة أن شعوره بحجم مسؤوليته الكبير يجعله أكثر حذراً خلال تجهيز المحتوى، بحيث يكون أكثر دقة قبل نشر المحتوى، مشيراً إلى أنه يطمح إلى أن يصل للمتابعين بشكل مباشر.

وأكد أن ملتقى «المليار متابع» كان فرصة ومحطة مهمة لتحقيق طموحه، متمنياً أن يتمكن من عقد حلقات وورش تعليمية مجانية للمتابعين.

وحول التحديات التي يواجهها صناع المحتوى، قال مهرة: إن ما يعاني منه أغلب صناع المحتوى يتمثل في عدم القدرة على تحقيق دخل ثابت من صناعة المحتوى، وتذبذبه صعوداً وهبوطاً، ما يجعله مصدراً غير أكيد للمعيشة ويدفعهم إلى البحث عن وظيفة، ما يؤدي إلى تراجع المحتوى، مشيراً إلى أن المؤثر دعمه من جمهوره.

عالم منفتح

وقال المهرة: إنه يجب العمل على موضوع تقبل الثقافات الأخرى، ومن يحدد المحتوى الجيد هم الناس وجمهور المتلقين، مضيفاً: أنا أعتبر «تيك توك» من أخطر المنصات، ولا يجب تجاهلها، لكن لا نستطيع أن نقدم محتوى هادفاً معاكساً، فنحن اليوم في عالم منفتح نتقبله، ونحفز محتوى إيجابياً أكثر، ونشجع من لديهم محتوى إيجابي، مشيراً إلى أن الإمارات قدمت الإقامة الذهبية لصناع المحتوى مقابل تقديم محتوى رصين ومناسب، والآن الإمارات أعطت فرصة لتقديم محتوى بإمكانات وبيئة أفضل.

طباعة Email