روضة بن بحر أول إماراتية تعمل في قطاع التبريد: دولتنا الداعم الأول للشباب

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعرضت الشابة الإماراتية روضة بن بحر المهندسة الكيميائية في قطاع النفط والغاز وأول فتاة تعمل في مجال التكييف والتبريد قصة نجاحها، مؤكدة أن الإمارات الداعم الأول للشباب، خلال جلسة الاحتفاء بالمتميزين والمبدعين وأصحاب البصمات المؤثرة من جيل الشباب الإماراتي.

وقالت خريجة جامعة الإمارات: إن تواجدها في «ملتقى شباب المعرفة» يأتي في سياق تبادل الخبرات والتجارب بين فئة الشباب واستعراض التحديات والفرص المتاحة لهم، مؤكدة أنها في الإمارات تحظى وأبناء جيلها بكل أوجه الدعم ما جعلها متواجدة في الملتقى كقصة نجاح تروى.

وتطرقت بن بحر إلى بعض مشاركاتها المحلية والعالمية، حيث مثلت الدولة في مسابقة المهارات العالمية أحد أكبر المسابقات المهنية في العالم وكان تواجدها لخبرتها في مجال التكييف والتبريد، علاوة على مشاركتها في مسابقة المهارات الآسيوية عام 2018 ومسابقة مهارات الإمارات من عام 2018 وحتى الآن، وسفينة شباب العالم التي عقدت في اليابان، ومسابقة المهارات العالمية في روسيا كخبيرة، وسفينة شباب النيل في جمهورية مصر العربية 2020 - 2021، إلى جانب عملها في مجال تدريب الطلبة تحت مظلة مركز أبوظبي للتأهيل والتدريب التقني والمهني بواقع دورة تدريبية في العام بإجمالي أربع دورات نفذتها منذ 2018، مؤكدة أن كل مشاركة لها شكلت منعطفاً مهماً في حياتها وتجربة جديدة تضاف إلى رصيدها، وقالت حتى الخسارة تدفعك إلى العمل بجد واجتهاد والوقوف من جديد، لافتة إلى أن تواجدها لتمثيل الدولة في الخارج منحها أفقاً أوسع وجعلها تدرك أن الاختلاف والتباين هو مصدر تميز وقوة للبشر.

طباعة Email