"طرق دبي" تعرف موظفيها بتقنية الميتافيرس

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

نَظّمت هيئة الطرق والمواصلات في دبي بمبناها الرئيس مؤخراً مختبراً إبداعياً لتعريف موظفيها بتقنية الميتافيرس بالتعاون مع (6) من الشركات المتخصَّصَة بتقديم هذه التقنية، كجزء من مساهمة الهيئة في دعم توجهات الحكومة الرشيدة لتحويل دبي إلى أذكى مدينة في العالم.     
ومثّلَت الشركات الست المُزَوِّدَة لحلول تكنولوجيا الميتافيرس مسارات متنوعة بما في ذلك الأصول غير القابلة للاستبدال (Non-fungible tokens) أو ما تُعرَفُ اختصاراً بـ (NFTs)، مسارات خاصة بالألعاب، حلول ثلاثية الأبعاد، الواقع الافتراضي والمعزز والمختلط، الذكاء الاصطناعي ومنصات التواصل الاجتماعي.  

وتفصيلاً، قال موسى الرئيسي، مدير إدارة استراتيجية وحوكمة التقنيات بقطاع خدمات الدعم التقني المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات: "لقد نظمنا هذا المختبر الإبداعي على مدى (3) أيام وضمّ ورش عمل وجلسات مختلفة باللغتين العربية والإنكليزية تم من خلالها تسليط الضوء على محاور متعددة ومتنوّعة من تقنية االميتافيرس. وقد لاقى الحدث إقبالاً وتفاعلاً كبيرين من قِبَلِ شريحة واسعة من موظفي الهيئة من جميع المؤسسات والقطاعات لاسيما قطاعات ومؤسسات الهيئة المعنية بالتقنيات، الأمر الذي يعكس الاهتمام الواسع لموظفي الهيئة في الاطلاع على تقنية الميتافيرس وحرصهم على مواكبة آخر ما توصلت إليه التقنيات الحديث ومنها هذه التقنية التي ستلعب دوراً فعالاً وحيوياً في تحسين وتطوير قطاع الأعمال والارتقاء بمستوى الأداء على جميع المستويات. وقدّم المشاركون في هذا الحدث وخاصة موظفي الهيئة أفكاراً ومبادرات مبتكرة تسهم في تصميم خدمات استباقية ومتميزة للمتعاملين والتي تحرص الهيئة على الاستفادة منها لإيجاد وتطوير حلول عملية لتلبية توقعات متعامليها من مختلف شرائح المجتمع والعمل على تحقيقها بما ينسجم وحجم هذه التوقعات." 

وأضاف الرئيسي: "يأتي هذا المختبر الإبداعي، الذي جرت فعالياته في مختبر الثورة الصناعية الرابعة بالمبنى الرئيس لهيئة الطرق والمواصلات، ضمن مبادرات الهيئة التوعوية الرامية إلى تعريف الموظفين بتقنيات الميتافيرس وممكنات هذه التقنية وذلك بهدف تبنيها وتوظيفها لتطوير البنية التحتية الرقمية للهيئة والقادرة على تحقيق الاستفادة القصوى من التحولات العالمية الجديدة في هذا المجال، وما يحمله الاقتصاد الرقمي من فرص مستقبلية واعدة."  

"وينسجم هذا المختبر الإبداعي مع غايتين استراتيجيتين من غايات الهيئة وهما: الغاية (1) وهي (دبي الرقمية) والغاية (7) وهي (ريادة هيئة الطرق والمواصلات)،  كما تتماشى هذه المبادرة كذلك مع (استراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة)، التي أطلقتها حكومة الدولة عام 2017 حيث تهدف هذه الاستراتيجية إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمركز عالمي للثورة الصناعية الرابعة، والمساهمة في تحقيق اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التكنولوجية المستقبلية التي تدمج التقنيات المادية والرقمية والحيوية."

طباعة Email