عجمان.. معالم سياحية ومواقع تراثية تستقطب السياح

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتضنت عجمان سلسلة من المعالم الحضارية والجمالية التي جذبت عدداً كبيراً من المصطافين والسياح، في المقابل لم تألُ حكومة عجمان جهداً في تطوير البنية التحتية من طرق وجسور، ما أسهم في انسياب الحركة المرورية، وكذلك تطوير الكورنيش ورفده بكافة الخدمات، فانتشرت الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية والشاليهات على مستوى الإمارة.

كما يشهد سوق السياحة في إمارة عجمان حالة انتعاش، نتيجة لتطور القطاع وجهود حكومة عجمان في إحداث التنمية السياحية في الإمارة، كما أن افتتاح عدد من الفنادق الجديدة والمشاريع السياحية أسهم في تطوير القطاع السياحي في الإمارة.

ونجحت إمارة عجمان في خوض تجربة مثيرة في قطاعها السياحي والفندقي المتميز، حيث تستحوذ المعالم السياحية في الإمارة على حصة متنامية من اهتمام العائلات والأفراد في ظل توفر البرامج السياحية والترفيهية المتنوعة لهم، وتطور البنية التحتية التي جعلت من عجمان إحدى أهم الوجهات السياحية في الدولة، التي تمكنت من استقطاب شرائح سياحية جديدة.

كما تعمل دائرة التنمية السياحية في الإمارة على جذب الزوار المحليين من داخل الإمارات، إذ تعتبر السوق المحلية من أهم الأسواق المصدرة للسياحة، حيث فعلت أنشطتها الشتوية تزامناً مع انطلاق «حملة أجمل شتاء في العالم» الماضية كجزء من مشاركتها في هذه الحملة الوطنية الترويجية الموحدة للدولة، التي تهدف إلى تشجيع السياحة الداخلية في الإمارات في موسم الشتاء، والتعرف على المقومات الطبيعية والجغرافية والتراثية الجميلة في شتى مناطقها.

وتواصل عجمان استقطاب الزوار بفضل العديد من المقومات السياحية البارزة، كالمواقع التراثية الفريدة، والشواطئ الخلّابة، والمرافق السياحية والترفيهية، وغابات شجر القرم في محمية الزوراء، إضافة إلى الفنادق ذات المعايير العالمية، وما تقدّمه الإمارة من عروض وفعاليات وأنشطة متنوعة، كما تشهد عجمان تنظيم العديد من المهرجانات، مثل مهرجان المأكولات والمرح، الذي يقدم العديد من الفعاليات والأنشطة الترفيهية التي تناسب مختلف الفئات العمرية، خصوصاً فئة الأطفال والعائلات، كما يوفر تنوعاً غنياً للمأكولات من مطابخ محلية وعالمية ترضي جميع الأذواق، حيث يحرص المنظمون على إثراء تجربة الزوار عبر مجموعة من البرامج والأنشطة الترفيهية والعروض الفنية والموسيقية، الأمر الذي يجعل من المهرجان وجهة ممتعة لكل أفراد العائلة. وتقدم فنادق عجمان عروضاً حصرية ومتنوعة على أسعار الإقامة الفندقية والمطاعم العالمية والنوادي الصحية خلال الموسم الشتوي.

استمتاع

وتمتد الأنشطة والفعاليات الشتوية في عجمان لتشمل منطقتي مصفوت والمنامة، حيث يقام مهرجان ربيع مصفوت وربيع المنامة، اللذان يهدفان إلى تسليط الضوء على العادات الأصيلة والموروثات الشعبية ودعم كافة المواهب الرياضية من خلال تنظيم مجموعة من الفعاليات والأنشطة المتنوعة، وإبراز الواجهة السياحية والتاريخية للمنطقتين. وتتطلع الإمارة إلى استقبال الزوار من مختلف إمارات الدولة ودول العالم للاستمتاع بشتاء عجمان وزيارة معالمها البارزة والاستفادة من العروض الحصرية المتنوعة، التي تتوفر خلال هذا الموسم، الذي يشهد إقامة العديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية والترفيهية والثقافية، التي تسهم في إبراز مكانة عجمان وجهة سياحية رائدة محلياً وعالمياً طيلة أيام السنة، كما أن الحي التراثي يعد من أبرز الوجهات السياحية ومنارة تاريخية مفعمة بالحياة تعكس تراث الإمارة .

شاطئ عجمان

ويستقطب شاطئ عجمان أعداداً مضاعفة من الزوار أيام العطلات الرسمية والأعياد، حيث يصبح قبلة قاصدي التنزه والاستمتاع بأجواء البحر، حيث تتزاحم الأسر بأطفالها على امتداد رمال الشاطئ الجذابة، مع متسع من المكان ليمارس فيه الكثير من المتنزهين هواية السباحة أو ركوب الزوارق والدراجات في الأماكن المسموح بها، كل ذلك إلى جانب حضور دائم لفرقة الإنقاذ البحري التابعة لإدارة الدفاع المدني، التي تتولى مراقبة الشاطئ لتأمين سلامة المتنزهين .

الزوراء

أبرز المعالم السياحية في عجمان محمية الزوراء حيث تشكل المحمية إحدى أجمل المزايا الطبيعية في الإمارة ، وهي عبارة عن خور شبه استوائي خاضع لحركة المد والجزر يقع شمال المدينة، كما أنها بقعة خضراء تلفت الأنظار وسط المشهد الرملي الذي يميّز منطقة شبه الجزيرة العربية، حيث يمتد مشروع الزوراء على مساحة 15 كيلومتراً من الواجهة المائية وكيلومترين من الشاطئ والخور الخاضع لحركة المد والجزر، وهو ما هيأها لتكون المكان الأمثل للنشاطات والرياضات المائية المتعددة.

طباعة Email