محمد بن زايد ومحمد بن راشد: قصة الاتحاد اختزلت معاني الحكمة والعزيمة لبناء أفضل دولة

ت + ت - الحجم الطبيعي
أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن الثاني من ديسمبر يوم الوطن الأغلى والأجمل وبداية متجددة كل عام لدولة الإمارات. حيث دوّن صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، أمس في حسابه عبر تويتر:
 
«الثاني من ديسمبر يوم الوطن الأغلى والأجمل.. فيه أعاد زايد وإخوانه كتابة التاريخ.. بقصة اتحاد الإمارات التي اختزلت كل معاني الحكمة والعزيمة.. وبإذن الله ستستمر دولتنا بمنهجها الراسخ في البناء والتطوير لمرحلة جديدة من استدامة المكتسبات والارتقاء بالطموحات.. كل عام والجميع بخير».
 
ودوّن صاحب السمو نائب رئيس الدولة، رعاه الله، أمس في حسابه عبر «تويتر»: «الثاني من ديسمبر بداية الاتحاد.. وبداية متجددة كل عام لدولة الإمارات.. وبداية مرحلة قادمة تتوحد فيها الطاقات..
 
والجهود.. والخبرات.. لبناء أفضل دولة.. وإسعاد شعب الاتحاد. حفظ الله دولة الإمارات وأدام خيرها وعزها ومجدها». واحتفت الإمارات أمس بعيد الاتحاد الـ 51 موشحة بالفخر والعزة بما حققته من إنجازات ومكتسبات فارقة خلال مرحلتي «التأسيس» و«التمكين»، ومفعمة بالطموح والعزم على مواصلة المسيرة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.
 
وواصلت الإمارات خطواتها الواثقة نحو المستقبل الزاهر، وشكلت في عام 2022 نموذجاً تنموياً فريداً في كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعلمية والثقافية بعد أن سطرت قصة نجاح استثنائية في تجاوز تداعيات جائحة كورونا مستندة إلى نهجها الاستباقي في التخطيط والإدارة والابتكار.
 
وحافظت الإمارات على نسقها التصاعدي في تقارير التنافسية العالمية، وتابعت تطوير بنيتها التشريعية، فيما شهدت أعمال الدورة الرابعة للاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات إطلاق مبادرات ومشاريع وطنية طموحة في مجالات متعددة غايتها تحقيق الرفاهية والعيش الكريم للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة. وعززت الإمارات حضورها الدولي الفاعل، مؤكدة ريادتها العالمية في قطاع الفضاء، كما اعتمدت الميزانية العامة للاتحاد 2023 - 2026 بإجمالي مصروفات 252.3 مليار درهم.
 
وفي موازاة ذلك حققت العديد من القطاعات الاستراتيجية والحيوية في الدولة نجاحات باهرة. واصلت الإمارات مسيرة تطوير بنيتها التشريعية والتنظيمية وعملت على استصدار عدد كبير من المراسيم والقوانين الاتحادية والقرارات الوزارية الهادفة إلى تعزيز أمن المجتمع وسلامته ومواصلة التنمية.
 
رئيس الدولة:
 
› الثاني من ديسمبر يوم أعاد فيه زايد وإخوانه كتابة التاريخ
 
› مستمرون في البناء والتطوير لمرحلة جديدة من استدامة المكتسبات والارتقاء بالطموحات
 
نائب رئيس الدولة:
>
› الثاني من ديسمبر بداية الاتحاد وبداية مرحلة قادمة تتوحد فيها الطاقات والخبرات لبناء أفضل دولة
› حفظ الله دولة الإمارات وأدام خيرها وعزها ومجدها
 
طباعة Email