مستفيدون: القيادة تدعم الحياة الكريمة لأبناء الوطن

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عبر مستفيدون من حزمة المنافع السكنية للمواطنين والمواطنات في إمارة أبوظبي، والتي وجّه بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ويستفيد منها 1900 مواطن ومواطنة في الإمارة عن سعادتهم بهذه المبادرة الكريمة التي تأتي تزامناً مع فرحة الاحتفال بعيد الاتحاد 51.

حياة كريمة

وأكدوا حرص القيادة الرشيدة على اتخاذ القرارات وتنفيذ المبادرات التي من شأنها تعزيز ودعم الحياة الكريمة لأبناء الوطن، لافتين إلى أن اعتماد الحزمة الجديدة خلال العام الجاري من صرف قروض سكنية، وإعفاء متقاعدين وأسر متوفين من سداد مستحقات القروض السكنية، يؤكد هذا النهج الرائد والحرص المتواصل لحكومة أبوظبي على تبني المبادرات الاجتماعية المتنوعة بهدف الارتقاء بحياة المواطنين وتحفيزهم على المشاركة بفعالية في تعزيز مسيرة التنمية والازدهار وتحقيق العيش الكريم والرفاهية للمواطنين وتسخير جميع الإمكانات لإسعادهم، مما يعود إيجاباً على الاستقرار الأسري ورفاهية العيش الكريم لدى أبناء الإمارات.

وأشاروا إلى أن المكرمة تعد خطوة ضمن سلسلة من الخطوات المتوالية التي تتخذها القيادة لتصب في مصلحة الوطن والمواطن وتعمل على تعزيز مناخ الاستقرار الأسري للأجيال الحالية وفي المستقبل، مشيرين إلى أن الاهتمام بأبناء الوطن وتوفير أرقى مقومات الحياة الكريمة هو نهج راسخ لدى قيادتنا الرشيدة التي تضع مصلحة المواطنين على رأس الأولويات.

وقال علي ناصر الزعابي، مستفيد من قرض سكني لـ«البيان»: إن الفرحة فرحتان، حيث تأتي هذه المكرمة بالتوازي مع احتفالات الدولة بعيد الاتحاد 51، ومؤكداً على أن القيادة الرشيدة لا تدخر جهداً في إسعاد المواطنين بتوفير مسكن صحي عصري، مما يحقق للمواطن الاستقرار والسعادة والرفاهية.

وأضاف طلال البلوشي كل الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، راعي الوطن والمواطن ولا يدخر سموه جهداً في إسعاد شعبه، وتعكس حزمة المنافع السكنية حرص القيادة على تحقيق الاستقرار الاجتماعي للمواطنين.

وان القرض السكني سيعزز من الاستقرار الاجتماعي وتوفير مسكن ملائم بعيداً عن متاعب الإيجار وتكاليفه، ومتوجهاً بالتهاني والتبريكات إلى قيادتنا الرشيدة والتي تراعي دائماً المواطن وتحقق له سبل العيش الرغدة، وان فرحة المكرمة فرحتان حيث تأتي بالتوازي مع احتفالات الدولة بعيد الاتحاد 51.

إرث

وقال سعيد الكتبي إن دعم ومساعدة المواطنين في كافة أوجه الحياة ليست بجديدة على قيادتنا الرشيدة، وأن هذا الإرث مستمد من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والشيخ خليفة بن زايد، رحمه الله، حيث وضع المغفور لهما القواعد الأساسية لراحة المواطن، وأن قيادتنا تسير على نفس الدرب وتسعى دائماً لتذليل كافة العقبات، وشغلها الشاغل هو تحقيق الاستقرار الاجتماعي للمواطنين، مشيراً إلى أن حزم المنافع السكنية سترفع عن كاهل المواطن عناء استئجار مسكن أو تسديد قرض مستحق، وان جميع فئات المنافع ستعزز من الاستقرار الأسري والمجتمعي للمواطن.

سعادة

وقال راشد عبيد الظاهري: إن قيادتنا الرشيدة تعمل دائماً على إسعاد المواطنين وتوفير حزم منافع مباشرة يستفيد منها المواطن، وتساهم في رفع الأعباء المعيشية عن كاهله، مضيفاً بالرغم من أزمة وتداعيات «كورونا» الاقتصادية في العالم إلا أن الإمارات بفضل الله غنية وعزيزة بقادتها وشعبها.

منافع

وأكد أحمد عيد النعيمي أن المنافع السكنية سيستفيد منها المواطن مباشرة وستعزز من الاستقرار الأسري لديه، كما تجنبه متاعب إيجار مسكن، وتوجه بالشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة التي تضع على رأس أولياتها سعادة ورفاعية المواطن، وتوفير منافع سكنية تعزز من استقراره الأسري.

طباعة Email