سعود القاسمي: لحظة خالدة في تاريخنا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أن ذكرى قيام دولة الإمارات العربية المتحدة تمثل لحظة خالدة في تاريخنا، نستذكر فيها بفخر واعتزاز الإرادة الصلبة للآباء المؤسسين وجهودهم الصادقة في تأسيس دولة الاتحاد، التي حققت نجاحات متواصلة طوال 51 عاماً حتى أصبحت اليوم بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، نموذجاً تنموياً مستداماً، وتتبوأ موقعاً متقدماً بين الأمم.

وقال صاحب السمو حاكم رأس الخيمة في كلمته التي وجهها عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة عيد الاتحاد الـ51: نحتفل بذكرى عزيزة على قلوبنا، ومحطة مفصلية في تاريخ دولتنا، صنعتها الرؤية الطموحة للوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسين، والتي اتحدت مع طموحات شعب الإمارات، لتقدم للعالم دولة استثنائية تسابق الزمن نحو تصميم المستقبل، وتختصر المسافات لتحقيق المزيد من النجاحات، وتسير بخطى ثابتة لصناعة الغد المشرق بثقة وتفاؤل، وتضع الوطن على الخريطة العالمية في مختلف المجالات.

وأضاف سموه: يمثل الثاني من ديسمبر انطلاقة مسيرة البناء والنماء التي تأسست على قاعدة صلبة من قيم المحبة والخير المتجذرة في شعب الإمارات، في هذا اليوم نستذكر عطاء المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي قاد مسيرة التمكين خلفاً للوالد المؤسس، وتحققت في عهده إنجازات مهمة، وترك بصمات واضحة ستظل حاضرة في وجدان شعبه، وشاهدة على مسيرته الوطنية الخالدة.

وأكد سموه أن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت منذ تأسيسها قبل 51 عاماً منجزات استثنائية، ومكتسبات حضارية مكنتها من تبوؤ مكانة مرموقة على المستويين الإقليمي والعالمي، ومضت قدماً في تعزيز حضورها العالمي، انطلاقاً من المرتكزات والمبادئ التي قامت عليها دولتنا، في إعلاء قيم التسامح والتعايش والانفتاح، والتمسك بالثوابت الوطنية، وتعزيز جاهزية أبناء الوطن وتمكينهم من أداء دورهم في بناء الدولة ومؤسساتها وتحمل مسؤولياتهم بكل كفاءة واقتدار.

عهد

وقال سموه: في هذا اليوم نجدد العهد بالسير على خطى الآباء المؤسسين، متمسكين بإرثهم في صون مقدرات دولتنا، وتعزيز جودة الحياة لمجتمعنا ومواطنينا، باعتبارهم ثروة الوطن الحقيقية والرهان الأهم لرسم ملامح المستقبل الواعد بما يعزز من تنافسيتنا العالمية.

طباعة Email