صقر غباش يبحث تعزيز العلاقات مع رئيسة مجلس النواب التشيكية

سعود بن صقر مستقبلاً وارافوت بو أبينيا وشايرات سيريفات | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، جلسة مباحثات مع ماركيتا بيكاروفا آداموفا رئيسة مجلس النواب في جمهورية التشيك، وذلك خلال زيارته الرسمية حالياً، على رأس وفد برلماني من المجلس الوطني الاتحادي إلى جمهورية التشيك.

وجرى خلال جلسة المباحثات، بحث علاقات الصداقة والتعاون البرلمانية القائمة بين المجلسين، وتعزيز التنسيق والتشاور وتبادل الرأي، حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز التواصل وتبادل الزيارات بين المجلسين، وتأكيد الدور المهم الذي تؤديه المؤسسات التشريعية في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، التي يحرص كلاهما على تنميتها، وتوسيع آفاقها في المجالات كافة، في ظل حرص قيادتي وحكومتي البلدين على تطوير مختلف أوجه العلاقات.

كما تطرقت جلسة المباحثات، إلى آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، وما تشهده الساحة الدولية من تطورات، والجهود الرامية إلى مواجهة الإرهاب والتطرف، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والسعي إلى حل مختلف القضايا بالجهود الدبلوماسية والحلول السياسية، وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وقال معالي صقر غباش إن العلاقات الإماراتية - التشيكية، تمتد لأكثر من 3 عقود، وشهدت خلال السنوات الماضية تطوراً ونمواً كبيراً، انطلاقاً من حرص قيادتي البلدين على توسيع أفق التعاون في المجالات المختلفة، لا سيما الاقتصادية والسياسية، يضاف إليها رغبة البلدين في التنسيق والتعاون حيال مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، والتي تشكل أهمية لتحقيق الأمن والسلم الدوليين.

 
طباعة Email