900 مشارك في أعمال المؤتمر العالمي «بيئة المدن» بالفجيرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

برعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، انطلقت أمس أعمال النسخة الحادية عشرة للمؤتمر العالمي «بيئة المدن» التي تنظمها إمارة الفجيرة، بحضور أكثر من 900 مشارك من 25 دولة حول العالم، والذي نظمته بلدية الفجيرة ومؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية ومركز البيئة للمدن العربية بالتعاون مع بلدية دبي ومنظمة المدن العربية، في فندق ومنتجع البحر على مدار ثلاثة أيام تحت شعار «تطبيقات المدن الذكية المستدامة والمرنة».

وأشار المهندس محمد سيف الأفخم رئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر، المدير العام لبلدية الفجيرة، إلى أن الحدث يشهد حضورًا واسعًا غير مسبوق لأكثر من 900 مشارك منهم خبراء ورواد قطاع المدن الذكية المستدامة ونخبة من القيادات في الدولة ومسؤولي العمل البلدي والمختصين من أكثر من 25 دولة حول العالم، لتسليط الضوء على استراتيجيات وسياسات المدن الذكية المستدامة وأبرز الممارسات العالمية ذات الشأن مع صنّاع القرار ومستشرفي مستقبل المدن من أجل الخروج بأفكار تطويرية ومبتكرة للقضايا التي تواجه أنظمة المدن الذكية إلى جانب التعرف على محركات مستقبل المدن الذكية المستدامة وآلية التعامل مع التحديات التي تطرحها التغيرات التكنولوجية المتسارعة في العالم.

دور المرأة

من جانبه، أعرب المهندس علي قاسم، المدير العام لمؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر، عن فخره باستضافة هذا الحدث رفيع المستوى في إمارة الفجيرة، الذي يعكس مكانة الإمارة المتميزة على صعيد قطاع الأعمال العالمي، بغرض استعراض السياسات والتشريعات العالمية للمدن الذكية وأنظمة الذكاء الاصطناعي.

كما قال عبدالله الحنطوبي نائب المدير العام لبلدية الفجيرة خلال كلمته، إن المؤتمر يحظى برعاية كريمة من صاحب السمو حاكم الفجيرة، الذي يحرص دائمًا على تقديم كل أشكال التوجيه والدعم لتعزيز مكانة الفجيرة كوجهة رائدة على جميع المستويات، وحاضنة مثالية للقطاعات الحيوية بما فيها قطاع المدن الذكية المستدامة والمرنة.

 
طباعة Email