الإمارات تحيي يوم الطفل بالانتصار لقضاياه

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أحيت دولة الإمارات يوم الطفل العالمي بتأكيد التزامها بالانتصار لقضاياه من خلال قوانين وتشريعات تصون حقوقه وتحافظ على هويته. وبهذه المناسبة نظمت وزارات ومؤسسات الدولة أمس فعاليات متنوعة احتفالاً بمناسبة اليوم العالمي للطفل، والذي يصادف 20 نوفمبر من كل عام، مركزة على الاهتمام المستمر بدعم الأطفال، وتوفير سبل تنمية مهاراتهم وقدراتهم، وكذلك التأكيد على تعزيز الحماية المجتمعية، وأن سلامة وحماية الأطفال تأتي في سلم الأولويات، وكذلك الارتقاء بقدراتهم للإسهام في رسم مستقبل مشرق للوطن.

ونظمت وزارة الداخلية ممثلة بمركز الوزارة لحماية الطفل، بحضور اللواء سالم الشامسي وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة، مجموعة من الأنشطة والفعاليات التفاعلية التثقيفية، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للطفل، والتي أقيمت في متنزه خليفة في العاصمة أبوظبي.

وأكد اللواء سالم الشامسي في كلمة له بالافتتاح حرص وزارة الداخلية على تعزيز الحماية المجتمعية، وتوفير أعلى معايير السلامة والوقاية لكافة أفراد المجتمع، والتأكيد على أن سلامة وحماية الأطفال تأتي في سلم أولويات الجهات المعنية لتوفير أقصى درجات الحماية وضمان البيئة الآمنة والصالحة لتنشئتهم، وتطوير مهاراتهم والارتقاء بقدراتهم للإسهام في رسم المستقبل المشرق لوطننا الغالي.

وشارك في الفعاليات عدد كبير من طلاب المدارس من الذكور والإناث ومرافقيهم التربويين والمشرفين، وعدد من الشركاء المعنيين بحماية الطفل وسلامته. وتضمنت الفعاليات أنشطة عدة، منها كلمة البرلمان الإماراتي للطفل بمشاركة من المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ومشاركة من إدارة k9 بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي بعرض حي للكلاب البوليسية، ومشاركة من القيادة العامة لشرطة دبي بعرضين من خلال الفرقة الطلابية الموسيقية لمدارس حماية، وفقرة سفراء الأمان، وقصيدة شعرية من شاعر السلام الطفل سلطان خالد الشامسي.

اهتمام

كما احتفلت شرطة أبوظبي بالمناسبة بمشاركة هيئة أبوظبي للدفاع المدني ضمن اهتمامها المستمر بدعم فئة الأطفال، وتوفير كل السبل التي تسهم في تنمية مهاراتهم وقدراتهم وحمايتهم من المخاطر.

ونفذ قطاع الأمن الجنائي ممثلاً بمديرية شرطة العين ومديرية شرطة المناطق الخارجية وإدارة التحقيق والبحث الجنائي (العين - المناطق الخارجية) فعاليات منوعة للأطفال، شملت في أبوظبي زيارة قسم جرائم الاعتداء على الأطفال لعنبر الأطفال بمستشفى مدينة الشيخ شخبوط الطبية بالشراكة مع مايو كلينك. وتضمنت الزيارة توزيع الهدايا الرمزية على الأطفال وتقديم النصائح والإرشادات التوعوية.

شراكة

وأشادت الدكتورة منى الشحي، استشارية جراحة الأطفال في مدينة الشيخ شخبوط الطبية، بالشراكة مع مايو كلينك بمشاركة شرطة أبوظبي المتميزة، ممثلة بإدارة مرور المناطق الخارجية، والاحتفال مع المرضى المنومين وأسرهم.

وفي العين نفذ قسم العلاقات العامة بمديرية شرطة العين، وإدارة التحقيق والبحث الجنائي فعاليات متنوعة للأطفال بمشاركة طلبة المدارس من مدرسة الجنائن، وتضمنت مسابقات للأطفال وأسئلة متنوعة في أجواء من البهجة والسعادة في منطقة الألعاب بمركز الجيمي مول التجاري. وعززت هيئة أبوظبي للدفاع المدني الوقاية والسلامة في المجتمع ضمن مشاركتها بمركز الجيمي مول التجاري في إطار مبادرة «ما قصرتوا»، التي تهدف إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الجهتين. وتعرف طلاب مدرسة الجنائن في العين من الهيئة على دورية الإطفائي الصغير، التي تهدف إلى ترسيخ ثقافة السلامة العامة باستخدام الابتكار والإبداع وتعليمهم المهارات وطرق الوقاية الصحيحة وكيفية تجنب المخاطر. وفي منطقة الظفرة وزع فرع العلاقات العامة بإدارة مرور منطقة الظفرة التابعة لمديرية المرور والدوريات هدايا رمزية للأطفال بمدرسة المرفأ «روضة حلقة أولى».

حقوق

من جانبه، قال جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة: «نحتفي في العشرين من نوفمبر من كل عام باليوم العالمي للطفل تأكيداً لأهمية صون حقوقه في الحياة الكريمة والتغذية والرعاية والصحة والتعليم، وضمان عدم تعرضه للعنف والتمييز والاضطهاد، كما تهدف هذه المناسبة إلى التوعية بأهمية مرحلة الطفولة في نمو الإنسان، والدور الحيوي للتنشئة السليمة للأطفال باعتبارهم بناة المستقبل».

أهمية

وأضاف بن حويرب: «تولي دولة الإمارات أهمية كبيرة لرعاية الأطفال وصون كل حقوقهم وتوفير جميع احتياجاتهم، وتعد الدولة أنموذجاً في تمكين الأطفال، وتوفير البيئة المثلى لنمائهم، ورعاية ودعم الأطفال الموهوبين والمبدعين، ونحرص في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة على تعزيز القدرات المعرفية للأطفال، وتسهيل وصولهم إلى الموارد المعرفية، وتنمية حب القراءة لديهم، وصقل مواهبهم في الكتابة في مراحل الطفولة».

طباعة Email