مركز سالم بن حم الثقافي ينظّم عرساً جماعياً في العين

ت + ت - الحجم الطبيعي

ينظم مركز سالم بن حم الثقافي عرساً جماعياً للمواطنين في منطقة العين لمن لم يسبق لهم الزواج، وذلك يوم الجمعة 25 الجاري. وتأتي إقامة العرس تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة، ودعمها لهذه الأعراس، التي من شأنها أن تعزز التماسك الأسري والتلاحم المجتمعي، وتعكس في حد ذاتها أبلغ صور التكاتف والمشاركة، لدورها السامي في التخفيف عن كاهل الشباب، ومساندتهم في تحقيق أمنياتهم وتكوين أسرهم بلا أموال طائلة أو ديون، ودعم استقرارهم النفسي والاجتماعي والاقتصادي.

نهج

وقال الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي، والذي تكفل بنفقات العرس: «إننا نسير على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، فقد رأى المؤسس في فكرة الأعراس الجماعية مسألة جديرة بالاهتمام، لأنها تساهم في تخفيض تكاليف الزواج، كما تشجع الشباب على الزواج من الشابات المواطنات، لتصبح تلك الأعراس فيما بعد نهجاً متبعاً في مختلف أرجاء دولة الإمارات، وهذا النهج سيتواصل بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، فسموه يدعم المبادرات المجتمعية، التي تصب في مصلحة أبناء الوطن وتعينهم على بناء أسر جديدة تنعم بالاستقرار الأسري والترابط الاجتماعي».

وأضاف: «إن الاهتمام بالأسرة واستقرارها ضرورة وطنية باعتبارها ركيزة أساسية في بناء المجتمع وازدهاره، كما أن قيادتنا الرشيدة تشجع على إقامة وتنظيم الأعراس الجماعية، لأنها فعلياً ظاهرة مجتمعية، تحظى بمشاركة متزايدة من الشباب والشابات التي توفر عليهم الكثير من المتطلبات».

وأكد العامري أن العرس الجماعي الذي سوف يقام بمركز سالم بن حم الثقافي سيضاف إلى سلسلة الأعراس الجماعية، والتي تعد علامة مضيئة ومهمة في الدولة، مشيراً إلى أن الأعراس الجماعية أصبحت من المظاهر الحضارية التي يعتز بها المجتمع لأنها عمقت في نفوس الجميع قيم الأجداد التي تدعو إلى التكافل والتعاون من أجل مصلحة الفرد والجماعة، كم أنها تأخذ بيد الشباب المقبلين على الزواج لبناء مستقبل أفضل يلبي تطلعاتهم لتأسيس أسر مستقرة وسعيدة.

طباعة Email