«المنافذ البرية» تستقبل الأشقاء من عمان بالهدايا والورود

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبلت المنافذ البرية في الدولة العابرين من سلطنة عمان الشقيقة بالهدايا والورود وهنأتهم بمناسبة اليوم الوطني الـ 52 لسلطنة عمان الشقيقة مشيدة بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.

حيث احتفلت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ في منفذ خطم الشكلة باليوم الوطني لسلطنة عمان الشقيقة الـ 52، تحت شعار «عمان منا ونحن منهم»، تجسيداً للعلاقات التاريخية والروابط الاجتماعية ووحدة الجغرافيا والمصير.

وذلك بحضور اللواء سهيل سعيد الخييلي مدير عام الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ، ومحمد أحمد الكويتي مدير عام أمن المنافذ، والدكتور حمد البوسعيدي محافظ البيريمي، والركن المهندس خليل يحي قائد شرطة محافظة البريمي، ونخبة من الضباط، والمسؤولين، والضيوف. وقال اللواء سهيل سعيد الخييلي:

يسعدنا المشاركة في اليوم الوطني الـ 52 لسلطنة عمان الشقيقة، من خلال احتفالية تشهدها المنافذ البرية لاستقبال إخواننا العمانيين بفرحة تعكس وتجسد واقع العلاقات الأخوية الطيبة والعميقة التي تربط الشعبين، والقائمة على مبادئ التعاون والاحترام المتبادل، أساسُها تاريخ عريق وروابط اجتماعية قوية بنيت بعزائم المؤسسين وتزداد صلابة بالقيادة الرشيدة للدولتين.

وأضاف: إن اليوم الوطني العماني مناسبة وطنية لسلطنة عمان ولدولة الإمارات، ويعكس احتفاء الدولة بتلك المناسبة حرص القيادة الرشيدة على تعزيز روابط المحبة وترسيخ العلاقات التاريخية والاجتماعية والجغرافية بين البلدين الشقيقين.

وقال اللواء سهيل جمعة محمد كلثم الخييلي مدير عام الهوية وجوازات السفر في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ: إن العلاقات التاريخية التي تربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان الشقيقة أساسها تاريخ عريق وروابط اجتماعية قوية بنيت بعزائم المؤسسين وتزداد صلابة بالقيادة الرشيدة للدولتين.

وقال خليفة حمد الشامسي مدير إدارة المنافذ البرية بالإدارة العامة لأمن المنافذ في الهيئة منفذ الغويفات الحدودي: تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة، سلطنة عمان الشقيقة احتفالاتها بيومها الوطني الـ 52، في تأكيد على متانة العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين.

ولتصل إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية في كافة المجالات، إضافة إلى حرص كبير من قيادتي البلدين في الأخذ بالتعاون بينهما إلى آفاق أرحب وأشمل. وتضمن الاحتفال عروضاً قدمتها الفرقة الموسيقية لشرطة أبوظبي، وعروضاً فنية أخرى قدمتها فرقة صقور المقابيل.

وإلى ذلك احتفل منفذ خطم ملاحة الحدودي في الشارقة، إلى جانب وفد رفيع المستوى من سلطنة عمان، بالعيد الوطني العماني الـ 52، وذلك في إطار احتفالات الدولة بهذه المناسبة العزيزة، بما يجسد خصوصية العلاقات الإماراتية العمانية وعمقها التاريخي بين البلدين الشقيقين.

طباعة Email