مشاركون لـ« البيان»: الكونغرس العالمي للإعلام يعزز صياغة محتوى متوازن

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد إعلاميون وممثلو وسائل إعلام محلية وخليجية بمخرجات الكونغرس العالمي للإعلام المختتم، أمس، في أبوظبي، والذي تناول على مدار 3 أيام ملفات مهمة تخص صناعة المحتوى، «والميتافيرس» والإعلام الجديد الخاص بـ «السوشيال ميديا» بجانب عرض أحدث الوسائل التكنولوجية والتقنية في هذا القطاع.

وذلك عبر أجنحة لكبرى المؤسسات الإعلامية، وتنظيم ورش عمل وجلسات تقرب الأفكار وتتبادل خلالها الخبرات، ومما يسهم في صياغة إعلام متوازن قائم على التعاون والشراكات بين المؤسسات الإعلامية على كافة تنوعها.

وأشاد نبيل محمد الهادي رئيس قسم التحرير العربي بوكالة الأنباء العمانية بالتنظيم المتميز للكونغرس العالمي الذي استضافته العاصمة أبوظبي وبتنظيم من وكالة أنباء الإمارات «وام»، حيث عرض خلاله جميع وسائل الإعلام المقروء والمسموع والمرئي، وكل ما توصل إليه القطاع من تقنيات حديثة.

بالإضافة إلى مشاركة رواد التواصل الاجتماعي والمؤثرين الاجتماعيين، معبراً عن سعادته بلقاء جميع وسائل الإعلام على مستوى الخليج والمنطقة، للوقوف على مدى التطور التي وصل إليه هذا القطاع مع التأكيد على أهمية تبادل الخبرات والأفكار في هذا الجانب الإبداعي.

تنظيم سنوي

وأوضح الهادي أن اللجنة العليا المنظمة للكونغرس تبحث تنظيم الحدث بشكل سنوي، وفي حال إقرار التنظيم السنوي فإنه سيسهم في تطوير هذه الصناعة الحيوية والمهمة، كما أنه سيعزز الاستثمار ويمنح الفرصة لشركات صانعي المحتوى والمستثمرين إلى تبني استراتيجية واضحة في هذا الصدد، ولافتاً إلى أن مشاركة الجناح العماني من خلال وكالة الأنباء العمانية عرض ما توصل إليه من الجانب التقني ومروراً بمنصات التواصل الاجتماعي، مع الاستفادة بما تم طرحه عبر أجنحة وسائل الإعلام المشاركة في الحدث العالمي.

مظلة واحدة

وأضاف علاء اللولو مشرف البرامج في قناة الظفرة بأن الكونغرس العالمي استطاع جمع العديد من وسائل الإعلام العربية والعالمية تحت مظلة واحدة، مما يفرز خبرات مكتسبة.

حيث إن الضرورة تستوجب الانفتاح على العالم الخارجي ومعرفة طريقة تفكيرهم، بالإضافة إلى المحور الأبرز الخاص بتبادل الخبرات وزيادة المعارف، مشيراً إلى أن ما يميز اليوم الختامي للكونغرس هو إلقاء الضوء على الإعلام الجديد، ومن الضرورة التعامل والمشاركة مع هذا الإعلام الوليد على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعلى الجانب التقني للشركات المشاركة في الكونغرس العالمي قال نضال دانيال مهندس كمبيوتر في شركة سدكو: «إن الكونغرس فرصة لتقديم خدمات «IT» والبرامج والتطبيقات بما يخدم المؤسسات الإعلامية، ويساعد في تطورها وانتشارها سواء على مواقع الصفحات الرسمية أو صفحات التواصل الاجتماعي»، مضيفاً بأنه من الصعب جمع وسائل الإعلام وشركات IT في مكان واحد، حيث كان الأمر يستلزم جهوداً كبيرة في التواصل مع المؤسسات الإعلامية لكل بلد، لكنه تحقق خلال الكونغرس.

وأكدت شروق بوعليان منسق أول علاقات عامة في وكالة الأبناء الكويتية أنهم فخورون بتنظيم هذا الحدث العالمي، وأنه أضاف للجناح الكويتي من حيث تبادل الأفكار والخبرات والاطلاع على أحدث ما توصلت إليه صناعة الإعلام، لافتة إلى توطيد العلاقات مع عدة وسائل إعلام عالمية، مما يعود بالنفع على تطوير صناعة المحتوى الإعلامي.

 
طباعة Email