وزير خارجية مصر الأسبق: عودة العالم العربي كطرف فاعل في الإعلام

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد نبيل فهمي وزير الخارجية الأسبق بجمهورية مصر العربية أن انطلاق النسخة الأولى من الكونغرس العالمي للإعلام في دولة الإمارات العربية المتحدة يعد دلالة كبيرة على عودة العالم العربي كطرف فاعل ومهم في القضايا المختلفة، ومنها الملف الإعلامي.

كما يمثل صورة إيجابية عن اهتمام العالم العربي بالجانب المعلوماتي والفكري بالتوازي مع البناء المادي والتنموي، مشيراً إلى أن الكونغرس العالمي للإعلام فرصة لتلاقي خبراء القطاع المحليين والعالميين.

وقال - في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات «وام» خلال مشاركته بفعاليات الكونغرس العالمي للإعلام في أبوظبي - إن تنوع الحضور والمشاركات داخل هذا المنتدى المهم يؤكد تنوع المشهد العربي وثقته بذاته، ومقدرته على استيعاب الرأي والرأي الآخر، داعياً إلى العودة مرة أخرى للإسهام في تشكيل الفكر الإقليمي وأيضاً الفكر الدولي في نفس الوقت.

وأكد وزير الخارجية المصري الأسبق ضرورة أن يعي كل مواطن عربي جنباً إلى جنب مع المؤسسات والهيئات مسؤوليته وواجباته، وتحديد الأولويات بين الإعلام الخبري المهني وبين المحتوى الرقمي على منصات التواصل الاجتماعي، دون سيطرة أحداهما على الآخر، لافتاً إلى التكامل والتعاون بين مراكز الفكر ووسائل الإعلام المختلفة والمصداقية في نقل المعلومة بين وسائل الإعلام بناءً على المصدر وليس الخبر المتداول.

وقال: «إن العالم يعيش في قرية صغيرة، لذا فمن الضرورة توفر الشفافية في تداول المعلومات»، منوهاً بوجود استيعاب كبير في المؤسسات الحكومية التي تتفاعل مع جميع المنصات وتواكب الظروف العالمية؛ في الإفصاح عن المعلومات ومن ثم استيعاب الرأي الآخر.

طباعة Email