وقعتها «حمدان الذكية» و«جمعية الإمارات للملكية الفكرية»

مذكرة لتعزيز الوعي بأهمية حماية حقوق الملكية الفكرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرمت «جامعة حمدان بن محمد الذكية» و«جمعية الإمارات للملكية الفكرية» مذكرة تفاهم لتعزيز الوعي القانوني حول أهمية حماية حقوق الملكية الفكرية، وتنمية الثقافة والمعرفة لدى المواطنين والمقيمين في موضوعات حقوق الملكية الفكرية. وقام بتوقيع مذكرة التفاهم كل من الدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية، واللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية.

وتأتي مذكرة التفاهم في إطار جهود الجامعة لتعزيز الشراكة والتعاون مع مختلف المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة، بما يدعم تحقيق الرؤى والاستراتيجيات الوطنية ضمن محاور خدمة أفراد المجتمع ونشر الوعي القانوني.

وأكد الدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية، أن مذكرة التفاهم تتماشى مع رؤية الجامعة وقيمها المؤسسية الرامية إلى تعزيز الإبداع والابتكار المعرفي، بما يسهم في دفع عجلة التنمية المستدامة في دولة الإمارات، مشيراً إلى أهمية مذكرة التفاهم في مجال التوعية القانونية حول حماية الملكية الفكرية، والتعاون في الدورات التدريبية، وغيرها من المحاور ذات الاهتمام المشترك، وأكد العور أهمية تضافر الجهود بين المؤسسات لتعزيز الجانب التوعوي لأفراد المجتمع، وتوفير البيئة المثلى لتحفيز وتمكين المبدعين والمبتكرين وصون حقوقهم الفكرية.

وأضاف العور: «تأتي مذكرة التفاهم في إطار التزام الجامعة بتوطيد قنوات التعاون والتواصل مع الجهات المختلفة حول موضوعات حماية حقوق الملكية الفكرية والتوعية المجتمعية، وتنظيم أنشطة معرفية مشتركة. وتكتسب هذه الخطوة أهمية كبيرة باعتبارها تتمحور حول تسليط الضوء على مقومات وعناصر المنظومة الوطنية لحماية حقوق الملكية الفكرية، بما يسهم في ترسيخ مكانة دولة الإمارات بيئة مثالية لريادة الأعمال ووجهة رائدة تستقطب وتحتضن المواهب والكفاءات من مختلف أنحاء العالم».

وأكد اللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية، أن الجمعية حرصت منذ نشأتها على نشر ثقافة الملكية الفكرية والتوعية بالقوانين التي تحرص الدولة على وضعها وتحديثها باستمرار لتتماشى مع أحدث التطورات العالمية في هذا المجال، ويأتي توقيع الاتفاقيات والشركات مع الجهات الحكومية والخاصة ضمن استراتيجية الجمعية في تحقيق أفضل النتائج.

ولفت اللواء العبيدلي إلى أن توقيع مذكرة التفاهم مع «جامعة حمدان بن محمد الذكية» بهدف تعزيز الوعي القانوني حول أهمية حماية حقوق الملكية الفكرية، وتنمية الثقافة والمعرفة لدى المواطنين والمقيمين في موضوعات حقوق الملكية الفكرية، وهي خطوة مهمة، نظراً لما تتمتع به الجامعة من ثقل علمي وأكاديمي وتأثير مجتمعي، إضافة إلى كونها رافداً ومكوناً رئيساً في التعليم الجامعي الذكي في دولة الإمارات والمنطقة.

وأشار اللواء العبيدلي إلى أنه وفقاً للاتفاقية سيتم إعداد وتدريب كوادر متخصصة، وتنمية القدرات والمعرفة من أجل بناء جيل متمكن معرفياً، وذلك من خلال ورش العمل المتخصصة والدورات التدريبية والندوات والمؤتمرات والحملات التوعوية، وهو الأمر الذي سيزيد من الزخم المجتمعي لكلا الطرفين ويسهم في خلق أجيال واعية بأبرز القضايا والمستجدات في مجال حقوق الملكية الفكرية، خاصة في ما يتعلق بالتطور التكنولوجي المتسارع الذي يشهده العالم.

تعاون

وتشكل مذكرة التفاهم إطاراً لتطوير التعاون وتوسيع مجالاته بين جامعة حمدان بن محمد الذكية وجمعية الإمارات للملكية الفكرية، بما ينعكس إيجاباً على كلا الجانبين، ويسهم في زيادة زخم المعرفة القانونية والوعي بحقوق الملكية الفكرية على أوسع نطاق، من خلال المشاريع والأنشطة التثقيفية. وبموجب الاتفاقية، سيتعاون الجانبان في إعداد وتدريب كوادر متخصصة، وتنمية القدرات والمعرفة من أجل بناء جيل متمكن معرفياً، وذلك من خلال ورش العمل المتخصصة والدورات التدريبية والندوات والمؤتمرات والحملات التوعوية.

طباعة Email