«قمة العشرين» تشهد أول لقاء بين رئيسي أمريكا والصين

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقى الرئيس الأمريكي جو بايدن، ونظيره الصيني شي جين بينغ، على هامش قمة مجموعة العشرين، التي تستضيفها إندونيسيا، وعقد الرئيسان أول اجتماع مباشر منذ تولي بايدن منصبه قبل ما يقرب من عامين.

وأكد بايدن، لـ«شي»، في بداية اللقاء، أنه «لا بديل» عن المحادثات المباشرة، معربًا عن أمله في تجنّب «نزاع» بين واشنطن وبكين، فيما قال الرئيس الصيني إن العلاقات الصينية الأمريكية الحالية في موقف حرج، ولا ترقى إلى ما ينتظره شعبا البلدين وشعوب العالم، و«قد حافظنا دائمًا على الاتصالات مفتوحة بيننا، لكن ذلك كله لا يمكن أن يعوض اللقاءات المباشرة». وشدد على أن بلاده مستعدة «لإجراء حوار صريح لبحث العلاقات الاستراتيجية المهمة بين بلدينا، وكذلك العلاقات الدولية».

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي: «علينا أن نعمل على التنسيق والحوار بشكل مفتوح وشفاف فيما يخدم مصالحنا ومصالح العالم».

واستبق بايدن الاجتماع بنظيره الصيني بتصريح أكد فيه أنه سيسعى إلى وضع «خطوط حمراء» في علاقة بلاده مع الصين، محددًا بعض المعايير الصارمة بشأن حرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي، والتحذير من محاولة ضم تايوان، ومع ذلك «إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة» مع بكين.

 
طباعة Email