ممثلو الدول الأفريقية: الكونغرس منصة لتوفير الحلول والابتكارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أثنى ممثلو الدول الأفريقية المشاركة في الكونغرس العالمي للإعلام على الموضوعات التي تناقشها ورش العمل والجلسات الحوارية التي شملها برنامج اليوم الأول من الحدث.

وأوضح ممثلو الدول الأفريقية المشاركة في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات «وام»، أن الحدث يمثل فرصة لتلاقي الأفكار والحلول المبتكرة لمواجهة التحديات المستقبلية التي تواجه قطاع الإعلام، ومنح فرصة للشركات بعرض منتجاتها وأساليبها المبتكرة.

وقال محمد إدريس المدير العام لسلطة الإعلام الإثيوبية، إن تطوير الإعلام يؤثر في شكل الحضارات الموجودة في كل أنحاء العالم، كما أنه يؤثر بشكل كبير على مستقبل الأجيال الجديدة، وأداة مهمة لصانعي القرار وواضعي السياسات، لافتاً إلى أن فكرة الكونغرس الإعلامي العالمي يحظى باهتمام كبير خصوصاً في محتوى المستقبل.

وبين أن المؤتمر يُعد منصة لجميع الشركات الإقليمية والعالمية لعرض تكنولوجياتها وأساليبها الحديثة في جذب الجمهور، وفرصة إيجابية لتلك الشركات لعرض أفكارها وحلولها المبتكرة لمواجهة التحديات التي تواجه القطاع.

وأشاد باكاري سينغاتية سكرتير أول سفير جمهورية غامبيا لدى الدولة، بفكرة مختبر الابتكار الإعلامي، مؤكداً أن الحدث يمثل منصة ملهمة لتجمع وسائل الإعلام الأفريقية والعربية والعالمية، كما أن الحلقات النقاشية تهدف بالأساس لتوعية المجتمعات بالتحديات التي يواجهها القطاع الإعلامي والتي تؤثر على الأطفال والشباب.

تسامح وسلام

وأضاف أن الكونغرس العالمي للإعلام في مضمونه يهدف إلى التسامح والسلام بين الدول المشاركة والعمل على إطلاق مبادرة عالمية بأن السلام هو أساس التعامل بين الدول، منوهاً بأن المعرض المصاحب للحدث يهدف إلى العمل على تطوير العلاقات والتعاون البناء بين الوسائل الإعلامية العالمية والاستفادة من تجارب الآخرين.

من جانبه وصف عبدالعزيز أودو بيلو المستشار القنصلي لسفارة نيجيريا لدى الدولة، الكونغرس العالمي للإعلام بأنه رسالة مهمة لجميع المختصين، مشيراً إلى أن العلاقات بين بلاده والإمارات تحظي باهتمام بالغ في القطاعات الثقافية وغيرها من المجالات المهمة.

ولفت أودو بيلو إلى أن المواضيع التي تتم مناقشتها خلال الحدث توجه المجتمع نحو قطاعات المستقبل والتكنولوجيا الحديثة التي يتعرض لها الأطفال والأجيال الناشئة، داعياً إلى ضرورة التأني في الأطروحات والقصص والرسائل الإعلامية التي تراعي القيم الأخلاقية وليس من أجل إرضاء جمهور معين من خلال تقديم محتوى جيد للنشء.

طباعة Email