30 ألف بطاقة ترسلها «بريد الإمارات» إلى الفضاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

لطالما شكّل تعزيز الشغف للأجيال الجديدة، نقطة تحول كبيرة نحو التميز والريادة، خاصة إذا كان ذلك يتعلق بقطاع حققت فيه الإمارات نجاحات كبيرة مثل الفضاء، الذي أصبحت علومه ومساقاته الدراسية، تستقطب كثيرين من طلبة المدارس، بهدف الولوج والعمل في هذا المجال، وتأتي المبادرات المجتمعية لمختلف مؤسسات الدولة في هذا الشأن، لتزيد إلهام الطلبة وتحقق لهم حلماً بدأوا للتو وضع لبناته الأولى.

وانطلاقاً من ذلك أطلقت «مجموعة بريد الإمارات»، مبادرةً لإرسال بطاقات بريدية إلى الفضاء خصصتها للطلبة، بحيث يكتبون عليها تصورهم لمستقبل الدولة خلال الخمسين عاماً المقبلة، فيما سيتم إرسال البطاقات إلى الفضاء من خلال صواريخ «بلو أوريجين» الشركة الرائدة للرحلات الفضائية، وذلك بالشراكة مع كل من «نادي المستقبل» المُهتم بتشجيع الأجيال الجديدة لدراسة علوم الفضاء، و«وكالة الإمارات للفضاء» و«مركز محمد بن راشد للفضاء»، وشركة «AzurX» المتخصصة بتقنيات الفضاء.

ومنذ إطلاق المبادرة في 14 ديسمبر العام الماضي، استطاعت تحقيق نجاح كبير انعكس من خلال عدد البطاقات التي تم جمعها، ووصلت في مجموعها أكثر من 30 ألف بطاقة، سيتولى بريد الإمارات نقلها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ومن ثمّ إرسالها من خلال صواريخ شركة «بلو أوريجين»، فيما ستُختَم كل بطاقة بريدية، بعبارة «ذهب إلى الفضاء»، كما ستتم إعادتها إلى الطلاب والمتعاملين كتذكار خاص، فيما سيتم توفير نسخة رقمية للبطاقات لتشجيع التقديم رقمياً قريباً.

إقبال كبير

وأتاحت «بريد الإمارات» المبادرة لكل من تجاوز سن الرابعة، عبر شبكتها والتي تتضمن أكثر من 80 فرعاً، حيث ستتضمن البطاقات البريدية الاسم الكامل لكل مشارك، إلى جانب عنوان الإقامة ورقم صندوق البريد والمدينة ورقم الهاتف، فيما يتم توزيعها على الطلبة الذين تتم دعوتهم من صفوف معينة، للقيام بجولة على مقرات مجموعة بريد الإمارات، والتي بلغت 43 زيارة مدرسية حتى الآن، حيث يتم تعريف الطلاب بالخدمات البريدية، ودور الإمارات في الاتحاد البريدي العالمي، وصولاً لتعبئة الطلاب للبطاقات البريدية.

طباعة Email