ينطلقان في إكسبو الشارقة غداً

100 جهة تشارك بمعرضي «الوطني للتوظيف» و«التعليم الدولي 2022»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تنطلق غداً، ولمدة يومين، فعاليات النسخة الـ 24 من المعرض الوطني للتوظيف، والنسخة الـ 18 من معرض «التعليم الدولي 2022، اللذين ينظمهما مركز إكسبو الشارقة، بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسط مشاركة أكثر من 100 مؤسسة تعليمية وأكاديمية، وكبرى الجامعات والمعاهد المحلية والعالمية، وعدد من الجهات الحكومية والخاصة، التي ستعرض العديد من فرص التوظيف والتطوير المهني.

ويقدم المعرض الوطني للتوظيف، العديد من الفرص الوظيفية في المجالات الهندسية والإدارية، وتقنية المعلومات، وخدمة العملاء، وقطاعات المصارف والمالية والاستثمار والاتصالات، وغيرها من الوظائف التي تلبي احتياجات سوق العمل المحلي، كما سيشهد الحدث تنظيم العديد من ورش العمل، والبرامج التدريبية الهادفة إلى تعزيز مؤهلات الخريجين الإماراتيين، ودعم فرص حصولهم على وظائف مناسبة، ومساعدتهم على تحديد واختيار العمل الذي يتلاءم مع مهاراتهم، وضمان نموهم الوظيفي.

برامج

في حين يشهد معرض التعليم الدولي، الذي تنظم فعالياته بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وهيئة الشارقة للتعليم الخاص، مشاركة عدد كبير من الجامعات والمؤسسات الأكاديمية المحلية والدولية، والتي ستقدم خلال المعرض، المئات من أحدث البرامج التعليمية، ومجموعة كبيرة من خيارات التعليم، إلى جانب حضور كبير ومتميز للجامعات الإماراتية، فضلاً عن مشاركة أعرق الجامعات من بريطانيا وألمانيا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية والهند، متيحاً الفرصة للطلبة، لاختيار أبرز وأحدث برامج التعليم العالي في تخصصات الطب والهندسة والإدارة، وبرامج الدراسات العليا، والحصول على المنح الدراسية، والتعرف إلى متطلبات القبول في أهم الجامعات الوطنية والأجنبية.

وأكد سيف محمد المدفع، الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، أن معرض التعليم الدولي، يشهد هذا العام أكبر توسع له من حيث عدد العارضين المشاركين، معززاً مكانته العالمية والإقليمية، كأحد أهم الأحداث المتخصصة في التعليم العالي والدراسات، والذي يحظى باهتمام شريحة واسعة من مجتمع الطلبة، ومؤسسات التعليم الأكاديمي المحلية والدولية، في ظل الازدهار غير المسبوق، الذي يشهده قطاع التعليم على مستوى المنطقة، وخاصة في دولة الإمارات، التي تعتبر التعليم أحد أهم أولوياتها، وذلك في سعيها نحو تطوير رأس المال البشري، والاقتصاد المتنوع القائم على المعرفة، حيث يوجد في دولة الإمارات، 37 من أفرع الجامعات الدولية، وهي النسبة الأعلى على مستوى العالم، كما تمتلك أكبر عدد من المدارس الدولية في المنطقة، بنحو 624، مشيراً إلى أن تزامن مواعيد تنظيم المعرض الوطني للتوظيف، ومعرض «التعليم الدولي 2022»، يشكل مبادرة مبتكرة، يسعى من خلالها المركز إلى المساهمة في ربط مخرجات التعليم بسوق العمل، ورفع إمكانات وتعزيز قدرات الموارد البشرية المواطنة، من خلال تحقيق الاستثمار الأفضل في طاقات الشباب وأفضل مخرجات التعليم.

ويستقبل المعرض الوطني للتوظيف، زواره يومياً من الساعة 11 صباحاً حتى 6 مساءً، بينما يفتح معرض «التعليم الدولي 2022»، أبوابه للزوار من الساعة 9 صباحاً حتى الساعة 3 عصراً.

طباعة Email