وزير بحريني : البرامج الأكاديمية في جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية تعكس مستوى التعليم العالي في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم في مملكة البحرين رئيس مجلس أمناء كلية عبدالله بن خالد للدراسات الإسلامية بالمستوى المتطور والمتقدم الذي وصلت إليه جامعة جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية التي تعتبر صرحاً علمياً، والبرامج الأكاديمية والبحثية والتدريبية التي تقدمها، والتي تعبّر عن مستوى التعليم العالي في دولة الإمارات.

جاء ذلك خلال لقائه ومعالي الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية الطلبة البحرينيين الدارسين بمختلف المراحل الدراسية في جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، حيث تم اطلاعهم على المشاريع والبرامج التطويرية للجامعة خلال المرحلة القادمة، وكذلك التعاون القائم بينها وبين كلية عبدالله بن خالد للدراسات الإسلامية، والذي يأتي في إطار ما يربط البلدين من علاقات متميزة في كافة المجالات، والتي تشكل أنموذجاً مشرفًا للعلاقات الأخوية التي تربط بين الأشقاء على كافة الأصعدة، في ظل التوجيهات الكريمة لقيادة البلدين.

وأعرب وزير التربية والتعليم البحريني عن شكره لما يحظى به الطلبة البحرينيون الدارسون في هذه الجامعة من رعاية واهتمام، وكذلك مساواتهم بأشقائهم الطلبة من أبناء الإمارات .

بدوره أشاد معالي الدكتور حمدان مسلم المزورعي بالمستوى المشرف للطلبة البحرينيين الدارسين في الجامعة، مؤكدا استعداد الجامعة لاستقبال المزيد من الطلبة البحرينين في مختلف التخصصات والدرجات العلمية التي تقدمها جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، وأشار إلى حرص الجامعة واهتمامها بتأهيل جميع الطلبة وتسليحهم بالمعرفة، بما يسهم في تكوين جيل واع ومبدع قادر على خدمة وطنه والبشرية جمعاء.

وكان معالي الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، قد بحث خلال اجتماعه مع سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم البحريني رئيس مجلس أمناء كلية عبدالله بن خالد للدراسات الإسلامية، سبل التعاون والمشاريع والبرامج التطويرية بين المؤسستين التربويتين، انطلاقاً من عمق العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين.

طباعة Email