«تنمية المجتمع» في أبوظبي:

دمج المكفوفين يعكس الاهتمام الوطني بدورهم في البناء

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي أن الاحتفاء باليوم العالمي للعصا البيضاء، الذي يوافق اليوم، يهدف للاعتراف بإنجازات وإمكانيات أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة البصرية وقدرتهم على المشاركة الفعالة في مختلف نواحي الحياة فـ«العصا البيضاء» هي أداة أساسية تمنح أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة البصرية القدرة على تحقيق حياة كاملة ومستقلة، وبالتالي تعتبر رمزاً لاستقلالية الكفيف وقدرته على التنقل الآمن بالاعتماد على نفسه.

توعية

وتساهم هذه الاحتفالية في تعزيز دور ذوي الإعاقة البصرية في عملية البناء والتطوير تماشياً مع استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم، وتعزيز المبادرات الرامية إلى توعية المجتمع بحقوق ذوي الإعاقة البصرية وتوفير كل أوجه الدعم لأصحاب الهمم.

وأوضحت الدكتورة ليلى الهياس، المدير التنفيذي لقطاع التنمية المجتمعية في دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، أن الاحتفال باليوم العالمي للعصا البيضاء يعبر عن حق أصحاب الهمم المكفوفين في العيش الكريم والمستقل ويعكس الاهتمام الوطني ويدل على الوعي المتنامي بأهمية دمج وتمكين أصحاب الهمم المكفوفين في المجتمع وتأكيد حقهم في المشاركة ببناء المجتمع.

كما يعبر هذا اليوم عن أهمية ضمان توفير الأنظمة والأدوات والخدمات والترتيبات التي تعزز من قدراتهم، فضلاً عن إتاحة الفرص أمامهم كي يعيشوا ضمن مجتمعاتهم كأفراد فاعلين يساهمون في بنائها وتقدمها.

وأشارت الهياس، إلى أن دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي تسعى باستمرار إلى تعزيز الجهود الرامية إلى دعم أصحاب الهمم كافة من أجل دمجهم في مسيرة المجتمع، استرشاداً برؤية القيادة الرشيدة عبر توفير كل ما يلزم لأصحاب الهمم من دعم وخطط عمل وآليات تنفيذ فعالة.

ولفتت الهياس إلى أن استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم، التي أطلقتها الدائرة بمشاركة أكثر من 28 جهة حكومية محلية واتحادية، تغطي جميع المراحل الزمنية من حياة الفرد من أصحاب الهمم وتشمل أهم المجالات مثل الصحة والتأهيل، والتعليم، والتوظيف، والرعاية والحماية الاجتماعية، والوصول الشامل الذي يضمن المشاركة في الحياة العامة الاجتماعية والرياضية والثقافية والترفيه والسياحية والممكنات.

وأشارت الهياس إلى أن دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي تعمل على تنفيذ هذه الاستراتيجية بالشراكة مع 12 جهة حكومية رئيسية وبالتعاون مع مختلف القطاعات في إمارة أبوظبي بهدف توعية المجتمع حول أصحاب الهمم من خلال المنظور الحقوقي مع التأكيد على أن مسؤولية دمج وتمكين أصحاب الهمم هي مسؤولية الجميع في إمارة أبوظبي، لتحقيق الهدف الأساسي من رسالة الدائرة وهو تشكيل نواة لمجتمع متسامح وحاضن لجميع الفئات.

دعم

يذكر أن اليوم العالمي للعصا البيضاء مخصص لدعم أصحاب الهمم المكفوفين، حيث يهدف إلى نشر الوعي بحقوقهم، ومناقشة العزل الاجتماعي الذي يتعرضون له، بالإضافة إلى نشر التوعية وإرشاد الأفراد بكيفية مساعدة الكفيف في عبور الشوارع، وإبراز العصا البيضاء كرمز للإعاقة البصرية وإن حاملها لديه إعاقة بصرية لكنه يملك مهارات تمكنه من الحركة والتوجه بمساعدة تلك العصا التي توفر له الحماية في الطريق، ومن خلال نشر هذا الوعي وتلك الثقافة بين الأفراد سيتم تهيئة البيئة الأمثل لأصحاب الهمم المكفوفين.

 

 
طباعة Email