الشعبة البرلمانية الإماراتية تشارك في اجتماع لجنة شؤون الأمم المتحدة في رواندا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك سعادة مروان عبيد المهيري عضو مجموعة الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي في الاتحاد البرلماني الدولي عضو اللجنة الدائمة لشؤون الأمم المتحدة، في اجتماع اللجنة الذي عقدته اليوم ضمن اجتماعات الجمعية الـ 145 للاتحاد والدورة الـ 210 للمجلس الحاكم في كيغالي عاصمة رواندا، بحضور سعادة الدكتورة شيخة عبيد الطنيجي عضو المجموعة.

ناقش الاجتماع مدى استجابة الأمم المتحدة لمسألة تزايد الجوع والمجاعة وحضورها الميداني دعماً للتنمية الوطنية حالة رواندا.

وقال سعادة مروان المهيري في مداخلة الشعبة البرلمانية الإماراتية إنه على الرغم من عقودٍ من التحسن المطّرد في تناقص أعداد الجياع حول العالم، إلا أنه لا يزال هناك أكثر من ربع مليار شخص يحتمل أن يكونوا على حافة الوقوع في مجاعة لاسيما في الدول الفقيرة.

وأشار إلى الحاجة إلى تكاتف دولي يضع الإنسان في صلب اهتمامه وجهوده مؤكداً أنه على البرلمانيين الاهتمام بوضع سياسات وتشريعات لضمان استدامة الأمن الغذائي، لتعزيز الجاهزية لمواجهة كل أنواع الأزمات والتحديات، ودعم المزارعين وتطوير برامج بناء القدرات للعاملين في الزراعة، والاستثمار في تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة في مجال الغذاء.

وأكد أهمية تعزيز التعاون والتنسيق لتخفيض كلفة نقل السلع الغذائية وتعزيز سلاسل الإمداد الشاملة والمتنوعة، وتبادل المعارف والخبرات في مجال مكافحة نقص الغذاء وتأمينه، مع العمل بصورة جماعية على تلبية الاحتياجات الغذائية العاجلة لجميع المعرضين للخطر خاصة اللاجئين والأشخاص الأكثر عرضة للخطر..

وقال: " لقد انتهجت دولة الإمارات سياسة فاعلة تسعى إلى تأمين مصـادر مسـتدامة للغـذاء في مواجهة التحديات والأزمات فقد أنشأت مجلس الإمارات للأمن الغذائي وأطلقت الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051 التي تهدف إلى تطوير منظومة إنتاج الغذاء المستدام وعززت في الوقت نفسه شراكتها الاستراتيجية مع المنظمات الإقليمية والدولية في مجال الأمن الغذائي لاسيما منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو).

ونوه إلى مواصلة دولة الإمارات نهجها الإنساني في سياستها الخارجية ما جعلها ضمن قائمة أوائل الدول المانحة للمساعدات الإنسانية والتنموية على مستوى العالم قياسا بدخلها الإجمالي القومي.

 

طباعة Email