صقر غباش يعقد جلسة مباحثات مع رئيس الجمعية الوطنية الكورية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، جلسة مباحثات، في مقر المجلس بأبوظبي ،مع معالي كيم جين بيو رئيس الجمعية الوطنية الكورية، والوفد المرافق له، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى دولة الإمارات ، حيث تم التأكيد على أهمية تطوير العلاقات البرلمانية بين الجانبين بما يواكب العلاقات المتنامية بين دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية كوريا ، في ظل حرص قيادتي وحكومتي البلدين على أهمية ترسيخ هذه العلاقات وما وصلت له من شراكة إستراتيجية تشهد نموا وتطورا في المجالات كافة.

حضر جلسة المباحثات سعادة كل من : حمد الرحومي النائب الاول لرئيس المجلس ، وناعمه الشرهان النائب الثاني لرئيس المجلس، وخلفان النايلي الشامسي ، والدكتورة حواء المنصوري ،وعبيد خلفان الغول ، ومحمد عيسي الكشف، . أعضاء المجلس الوطني الاتحادي ، وسعادة طارق أحمد المرزوقي الأمين العام المساعد لشؤون رئاسة المجلس.

وجرى خلال جلسة المباحثات بحث علاقات الصداقة والتعاون البرلمانية القائمة بين المجلسين، وتعزيز التنسيق والتشاور وتبادل الرأي حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز التواصل وتبادل الزيارات بين المجلسين ، والتأكيد علي أهمية الدور المهم الذي تؤديه المؤسسات التشريعية في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، التي يحرص كلاهما على تنميتها وتوسيع آفاقها في المجالات كافة.

كما تطرقت جلسة المباحثات إلى آخر تطورات الأوضاع في المنطقة ، وما تشهده الساحة الدولية من تطورات والجهود الرامية إلى مواجهة الإرهاب والتطرف، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والسعي إلى حل مختلف القضايا بالجهود الدبلوماسية والحلول السياسية، وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، والجهود الإنسانية والإنمائية لدولة الإمارات، والتطور الذي تشهده دولة الإمارات في مجالات الابتكار والذكاء الصناعي والفضاء وتمكين المرأة والشباب.

واكد الجانبان على تطابق الرؤي والمواقف بين دولة الإمارات وجمهورية كوريا الجنوبية، وتوجهاتهما الاقتصادية والسياسية حيث هناك الكثير من التشابه بينهما حيال الكثير من الملفات الدولية ومنها إلتزام الحياد، واحترام القانون الدولي، واتباع الحوار سبيلا لحل جميع الخلافات والنزاعات الدولية. وجعل الاقتصاد أولوية لهما في البناء والتطور، وفي تعزيز مكانتهما الإقليمية والدولية. مما يؤكد علي المكانة الدولية الرائدة التي يحتلها البلدان في مجالات التكنولوجيا المتقدمة والثورة الصناعية الرابعة، وفي تعزيز تعاونهما المشترك في مجالات الأمن الغذائي والفضاء والطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر. وايضا من المشاريع المهمه بين البلدين مشروع "براكة" ، كأحد أبرز المشاريع الاستراتيجية بين البلدين.

وقال معالي صقر غباش إن دولة الإمارات منذ نشأتها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" هي دولة محبة للسلام وهي قائمة على مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، كما أشار معاليه إلى أن دولة الإمارات تؤمن بالتعايش والتسامح كمبدأ عام بين الشعوب والدول وتؤيد الحلول السلمية لجميع الأزمات وتؤمن بأن السلام هو الخيار الاستراتيجي وهو حجر الزاوية في سياساتها وعلاقاتها مع كافة الدول.

وقال معاليه تتميز العلاقات الإماراتية-الكورية بأنها علاقات استراتيجية وتاريخية متميزة ومبنية على روح التفاهم والاحترام المتبادل والرغبة المشتركة في تطوير هذه العلاقات وتعميق التعاون القائم في كافة المجالات، والذي يحظى بدعم من قبل قيادتي البلدين .

وأشار معالي صقر غباش الي ان المجلس الوطني الاتحادي يحرص على أن تدفع العلاقات البرلمانية إلى تعزيز مختلف أوجه التعاون بين البلدين في شتى المجالات خاصة وأنهما يرتبطان بعلاقة شراكة إستراتيجية منذ 2009 وأن دولة الإمارات تُعدّ الشريك التجاري الأكبر لجمهورية كوريا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأكد معاليه أهمية الدور الذي تضطلع به البرلمانات والدبلوماسية البرلمانية في العمل جنبا إلى جنب وبالتعاون والتنسيق مع حكومتي البلدين الصديقين ، مضيفا أن هناك خططا طموحة للتعاون بين الجانبين في العديد من المجالات .

كما ثمن معاليه مواقف جمهورية كوريا الجنوبية، حكومة وشعباً، الداعمة لدولة الإمارات، ابتداء من دعمها لاستضافة الإمارات لمقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (أيرينا) عام 2009، وصولاً إلى دعمها لاستضافة الإمارات لمؤتمر الأطراف حول التغير المناخي في 2023. COP28

بدوره أعرب معالي كيم جين بيو رئيس الجمعية الوطنية الكورية باسمه وأعضاء الوفد عن شكرة لمعالي صقر غباش على هذه الدعوة الكريمه وعلى حسن الضيافة والاستقبال، مؤكدا أهمية هذه الزيارة في توطيد مختلف أوجه التعاون، معربا عن شكره وتقديره لدولة الامارات قيادة وحكومة وشعبا على الدعم الذي تحظى به العلاقات القائمة بين الجانبين في جميع المجالات.

طباعة Email