سالم المري: المنتدى خطوة لاستشراف تطورات الفضاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

أوضح المهندس سالم المري مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، أن منتدى دبي للمستقبل يشكل خطوة مهمة جداً فيما يخص استشراف تطورات قطاع الفضاء بالدولة، والتعرف على المستجدات والتأثيرات التي سوف تحدثها التقنيات الجديدة لتطوير المشروعات، ومن ثم إفادة البشرية، مبيناً أنه الآن يجب التعرف على كيف سيكون جديد القطاع خلال 100 عام؟، وهو الأمر الذي يجعلنا مستعدين بخطط من شأنها تطوير مستهدفاتنا واستراتيجيتنا المستقبلية.

تطوير

وأضاف أن خطة الإمارات الاستراتيجية لتطوير القطاع تتطلب الاطلاع على المستجدات العالمية بالقطاع بهدف تطوير برنامجها في الفضاء وتعزيز شراكاتها مع أبرز الجهات العالمية، وهو ما يتوفر لهم من خلال التواصل مع ضيوف المنتدى وإجراء حوارات مع القادة العالميين في صناعة الفضاء لمناقشة أحدث الأبحاث والتقنيات والابتكارات، بهدف الاطلاع على أهم التحديات التي تواجه قطاع الفضاء والسعي لصياغة سياسات دولية، وذلك لمواكبة التطور الحاصل في قطاع الفضاء الإماراتي.

وبين أن مشاريع الفضاء الوطنية وجهود الدولة تؤسس لقطاع متكامل، بما يتطلبه من موارد بشرية وبنية تحتية وأبحاث علمية، وبناء قدرات علمية متقدمة وهو ما يعملون عليه من خلال التواجد الحثيث لمهندسي وكفاءات المركز لحضور الندوات والاطلاع على آخر المستجدات في هذا الشأن.

تأثير

وتحدث عن أهمية جلسات المنتدى التي تطرقت لمستقبل قطاع الفضاء على كافة المستويات والنظر في كيفية تأثير التكنولوجيا الحديثة، على إضافة الجديد بشأن تعزيز نجاحاتها ومستهدفاتها، لافتاً إلى أن قطاع الفضاء صعب ويحمل جزءاً كبيراً من المخاطر، التي يجب استشرافها ومواجهتها لضمان تطويره، وإفادة الدول التي أصبحت ترى فيه هدفاً يسعون للاستثمار فيه ومشاركة العالم نتائجه الإيجابية، ومن ثم تذليل كافة تحدياتنا على كوكب الأرض، خاصة ما يتعلق بالطاقة والأمن المائي والغذائي وغيرها الكثير من القضايا المُلحة.

طباعة Email