سلطان القاسمي يطّلع على سير العمل في «سفاري الشارقة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أمس مسؤولي سفاري الشارقة.

واطلع سموه خلال اللقاء - الذي جرى في السفاري - على سير العمل في مختلف جوانب المشروع البيئي والسياحي الرائد الذي تضمه مدينة الذيد في إمارة الشارقة ويعد أكبر سفاري في العالم خارج أفريقيا.

واستمع سموه إلى شرح حول المراحل الحديثة التي يتم فيها تطوير السفاري وإضافة العديد من الخدمات والمرافق إليها وتطوير مناطق الحيوانات وكافة خطط التوسع المستقبلية.

كما تعرف سموه على مستوى تكاثر الحيوانات الموجودة واستقطاب المزيد غيرها من أنواع نادرة ومهددة بالانقراض مما يحافظ على سلالتها، ويتيح للزوار الاستمتاع بمشاهدتها والتعرف عليها.

وعلى هامش الاجتماع تفقد صاحب السمو حاكم الشارقة منطقة الفيلة التي تقع ضمن وادي النيجر بسفاري الشارقة وتضم عائلة من فصيلة فيل السافانا الأفريقي.

وشاهد سموه أعداد الفيلة التي أضيفت ومدى تكيفها مع البيئة التي جُهزت لتحاكي البيئة المشابهة لها في قارة أفريقيا، كما تعرف سموه على آلية إطعام الفيلة وتنقلها في مرافق منطقة وادي النيجر لمختلف أغراض الطعام والراحة واللعب.

كما اعتمد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مجموعة من المشاريع والإضافات وأقساماً جديدة في سفاري الشارقة للموسم المقبل.

أعلنت ذلك هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة خلال مداخلة لبرنامج «البث المباشر» الذي يبث عبر أثير إذاعة وتلفزيون الشارقة.

وأكدت السويدي خلال مداخلتها أنه تم زراعة 100 ألف شجرة في سفاري الشارقة واستقدام أكثر من 30 ألف شجرة خلال الفترة الماضية جارية زراعتها حالياً.

طباعة Email