رأس الخيمة تستضيف أكبر حدث كشفي رقمي بالعالم بعد غد

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستضيف رأس الخيمة 14 أكتوبر الجاري أكبر حدث كشفي رقمي في العالم يقام على الإنترنت وعبر الهواء ويجمع أكثر من 2 مليون كشاف من أكثر من 171 دولة.

وتقام فعاليات «الجوتا جوتي» تحت رعاية الشيخ المهندس سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني برأس الخيمة الرئيس الفخري لمفوضية كشافة رأس الخيمة.. وتنظمه جمعية كشافة الإمارات بالتعاون مع جمعية الإمارات للهواء واللاسلكي ومفوضية كشافة رأس الخيمة ومفوضية مرشدات رأس الخيمة ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي ومركز رأس الخيمة الإبداعي.

فعاليات

وتستمر فعاليات المخيم العالمي حتى 16 الجاري.. وتم الكشف عنه خلال مؤتمر صحفي عقد في مركز رأس الخيمة الإبداعي، بحضور خليل رحمة علي الأمين العام لجمعية كشافة الإمارات، ومريم عبدالله الشحي رئيسة مفوضية مرشدات رأس الخيمة، وخالد النقبي نائب رئيس مفوضية كشافة رأس الخيمة، والجهات الراعية للحدث العالمي.

وأوضح خليل رحمة علي أن المنظمة الكشفية العالمية دأبت على تنظيم هذا الحدث العالمي سنوياً منذ عام 1957 م، كما بدأت تنظيم المخيمات الكشفية العالمية على الإنترنت من عام 1996 م مواكبة لمخيم اللاسلكي، ويعقد المخيمان في موعد ثابت سنوياً أيام الجمعة والسبت والأحد من الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر كل عام.

ويمكن «الجوتا جوتي» الشباب والمتطوعين من المشاركة في أنشطة جماعية ممتعة وجذابة عبر الإنترنت وراديو الهواة التي تركز على تطوير مهارات القرن الحادي والعشرين من خلال الكشافة.

برنامج‏‏

ويتضمن «الجوتا جوتي» برنامجاً ديناميكياً ومجموعة متنوعة من أنشطة التعليم غير الرسمي، بما في ذلك الندوات عبر الإنترنت ونيران المخيمات العالمية وعروض المواهب والعروض المباشرة والتحديات الممتعة والمزيد من خلال موقع تخييم تفاعلي ثلاثي الأبعاد.

وأكد خليل رحمة علي أن الجمعية حريصة كل عام على المشاركة في المخيم الكشفي العالمي على الهواء والإنترنت بشكل سنوي من خلال محطة مركزية تحرص فيها على التواصل مع الكشافة من جميع أنحاء العالم عبر اللاسلكي ومن خلال اتصالات الإنترنت.

ويهدف «الجوتا جوتي» إلى دعم الشباب من جميع الأعمار للتعرف على تكنولوجيا الاتصالات وقيم المواطنة العالمية ودورهم في خلق عالم أفضل، وذلك من خلال تنمية أواصر الصداقة بين الكشافين والمرشدات في العالم، وتنمية هواياتهم في مجال تكنولوجيا الاتصالات، وإتاحة الفرصة لهم لتبادل الخبرات، والتجارب في المجال الكشفي، بشكل يسمح للجميع القيام بذلك دون أي انتقال أو تكاليف، تأهيل نخبة من القادة والكشافين في كافة المفوضيات لإتقان وسائل وتقنيات الاتصال اللاسلكي والإنترنت.

أنشطة

سيتضمن برنامج الفعاليات عدداً كبيراً من الأنشطة والبرامج التي تتنوع بين جلسة نقاشية حول الكشفية وأهداف التنمية المستدامة يتحاور فيها شباب الفريق الوطني لإطار عالم أفضل مع أقرانهم من الكشافة الكندية والمصرية والتونسية، حول أهداف التنمية المستدامة وجهود الكشافة العالمية وكل جمعية على حدة في تحقيقها، بالإضافة للعديد من المحاور الأساسية التي ستتضمنها الورشة.

طباعة Email