رئيس الدولة والرئيس الصربي يبحثان في بلغراد العلاقات الثنائية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وفخامة الكسندر فوتشيتش رئيس جمهورية صربيا الصديقة، مختلف جوانب العلاقات الثنائية والعمل المشترك بين البلدين والفرص الواعدة لتنميتها والانتقال بها إلى آفاق أرحب، بما يخدم مصالحهما المتبادلة، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تجمع دولة الإمارات وصربيا، إضافة إلى عدد من القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وفخامة الكسندر فوتشيتش، اليوم، في العاصمة بلغراد، في إطار زيارة عمل يقوم بها سموه إلى صربيا.

ورحب الرئيس الكسندر فوتشيتش بزيارة سموه والوفد المرافق إلى صربيا، مؤكداً أن الزيارة تشكل دفعاً قوياً لمسار تطوير العلاقات الثنائية المتميزة في جميع المجالات.

واستعرض صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ورئيس صربيا، خلال اللقاء، مختلف أوجه التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والسياسية، بما يحقق مصالح البلدين وشعبيهما الصديقين.

كما تناول الجانبان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، وأكدا في هذا السياق ضرورة العمل المشترك من أجل دعم جهود السلام والاستقرار والتنمية على المستويين الإقليمي والعالمي.

كما أكد الجانبان في ختام اللقاء الحرص المشترك على استمرار التواصل والعمل البنَّاء المثمر على جميع المستويات لتطوير آفاق العلاقات الإماراتية – الصربية، خاصة في ظل سعي البلدين إلى بناء شراكات اقتصادية نموذجية مستدامة تتماشى مع أولويات التنمية وتسهم في تحقيق تطلعاتهما إلى المستقبل الواعد.

حضر اللقاء سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، ومعالي الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان مستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة، ومعالي علي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، ومعالي محمد مبارك المزروعي مستشار في ديوان الرئاسة، ومبارك سعيد الظاهري سفير الدولة لدى صربيا، ومحمد العبار.

فيما حضره من الجانب الصربي كل من آنا برنابيتش رئيسة وزراء صربيا، وبراتيسلاف غاشيتش مدير وكالة الاستخبارات، ونيناد ميلورادوفيتش مساعد وزير الدفاع، وإيفيتسا كوييتش مدير مكتب رئيس الجمهورية، وتاتيانا يوفيتش مستشارة الرئيس للسياسة الخارجية، وسوزانا فاسيليفيتش مستشارة الرئيس للإعلام، ودانيلو تسيتسميل مستشار الرئيس للاقتصاد.

وكان صاحب السمو رئيس الدولة قد وصل في وقت سابق اليوم إلى مطار بلغراد، حيث كان في استقبال سموه فخامة الرئيس الصربي.

وجرت لسموه مراسم استقبال رسمية لدى وصوله قصر صربيا الرئاسي، حيث عزف السلام الوطني لكل من دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية صربيا، بعدها تفقد سموه يرافقه الرئيس الصربي حرس الشرف الذي اصطف تحية لسموه.

وصافح صاحب السمو رئيس الدولة مستقبليه من كبار المسؤولين في صربيا، فيما صافح الرئيس الصربي الوفد المرافق لسموه.

طباعة Email