مجلس حكماء المسلمين يشارك في المؤتمر العالمي الرابع عشر للأسرة بالمكسيك

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يشارك مجلس حكماء المسلمين في المؤتمر العالمي الرابع عشر للأسرة، المنعقد في العاصمة المكسيكيَّة مكسيكو، لمناقشة القضايا التي تتعلَّق بدور القادة الدينيين في الحفاظ على كيان الأسرة كنواةٍ لا غنى عنها للمجتمع والبشرية.

وأكَّد الدكتور طارق شعبان، ممثِّل مجلس حكماء المسلمين في المؤتمر، أنَّ وثيقة أبوظبي للأخوَّة الإنسانية؛ التي وقَّعها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، دعتْ إلى ضرورة الاهتمام بالأسرة ودورِها في تنشئةِ الأطفال وتربيتهم على القيم الأخلاقية والروحية السليمة.

وقال إن وثيقةَ الأخوة الإنسانية ركَّزت أيضاً على ضرورة العمل على حماية الأسرة من محاولات الهدم والتشكيك، ومساعدتها لتحقق أهدافها النبيلة والسامية لحماية أفرادها وتعليمهم وتطويرهم أخلاقيّاً وصحيّاً ورُوحيّاً لمواجهة الميول الفردية والأنانية وخطابات التطرف والكراهية والتعصب والتمييز.

طباعة Email