توزيع 70 ألف شتلة غاف على 3000 عزبة ومزرعة بدبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت إدارة المناطق البرية بدبي، أخيراً، مبادرة «غرس» لتوزيع أشجار الغاف، إذ تم استهداف مناطق العزب والمزارع في الإمارة، وتم توزيع 70 ألف شتلة على 3000 عزبة ومزرعة في دبي، وذلك بهدف التشجيع على زراعة الغاف بديل عن الأشجار غير البرية، وإعادة تشجير المناطق البرية بأشجار أصيلة من طبيعة المنطقة، ووضع بصمة بيئية في مناطق العزب، تماشياً مع التوجه الاستراتيجي لدولة الإمارات في الاهتمام بشجرة الغاف.

تشجيع

وقال أحمد عتيق الكتبي مدير إدارة المناطق البرية لـ «البيان»: إنه تم إطلاق مبادرة «غرس» في دبي بهدف التشجيع على نشر شجرة الغاف في كل أنحاء دبي، حيث تم توزيع 70 ألف شتلة في المرحلة الأولى وسيتم توزيع آلاف الشتلات الأخرى بشكل دوري، حيث تستمر المبادرة في دبي، وأنه يتم التواصل مع أفراد المجتمع عبر السجلات من الجهات المختصة المسجل بها العزب والمزارع، كذلك يمكن للراغبين في الحصول على الشجرة التواصل مع الإدارة وإمدادهم بأي عدد من الشتلات.

ونوه الكتبي بضرورة الاهتمام ونشر كل ما يخص التراث الإماراتي وتعريف الأجيال به وغرس أهمية الحفاظ عليه في الأطفال منذ الصغر، حيث تعتبر شجرة الغاف رمزاً تراثياً حيث تتحمل شجرة الغاف الجفاف، ويمكن أن تظل خضراء حتى في البيئات الصحراوية القاسية، وهي من الأشجار المهمة للأنواع الحيوانية والنباتية على حد سواء، وتعتبر شجرة الغاف الشجرة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة ومن الرموز الثقافية، إذ تمتلك قدرة عجيبة على التأقلم المثالي مع البيئة الصحراوية القاحلة للدولة.

رمز

وأشار الكتبي إلى أن شجرة الغاف، أو كما يسميها البعض شجرة الغافة، من الأشجار الوطنية الأصيلة في الإمارات، وهي رمز للصمود والتعايش في الصحراء، وتمثل قيمة ثقافية كبيرة في الدولة، وتعتبر شجرة الغاف من النباتات المعمرة التي تتبع الفصيلة البقولية من رتبة الفوليات، تنبت شجرة الغاف في الصحراء العربية بشكل رئيس، وبالتحديد في الزاوية الجنوبية الشرقية من شبه الجزيرة العربية، وهي شجرة نادرة جداً، إلا أنها تتواجد بكثرة في دولة الإمارات وخصوصاً في إمارة دبي، وتشتهر بتحملها أقصى ظروف الجفاف والحرارة والملوحة، كما أنها لا تتأثر بأشعة الشمس، كذلك، تنمو شجرة الغاف في السعودية أيضاً، كما وتعرف في الهند وباكستان تحت اسم جهند.

ونوه الكتبي بأن شجرة الغاف لها فوائد كثيرة حيث يستخدم خشب شجرة الغاف في أغراض البناء وصناعة الأدوات الخشبية والأثاث، لا يصدر دخان عند احتراق خشب شجرة الغاف، مما يجعله مناسباً لطهي الطعام، ويتم طحن ثمرة شجرة الغاف وتحويلها إلى خبز حلو الطعم يؤكل كغذاء مفيد غني بالمواد البروتينية والسكرية، ويمكن استخدام هذه الأشجار كمصدات للرياح، ويستخدم صمغ أشجار الغاف في طلاء الفخار، كما ويتم استخدامه كغراء، وتدخل مكوناته في تصنيع صبغات الشعر، ويمكن أن يتم استخدام شجرة الغاف كوقود وعلف للماشية، مشيراً إلى أنه يحرص العديد من الناس على زراعة الغاف للاستفادة من منافعه الطبية، فهو يعمل على حل مشكلات الجهاز الهضمي المتعددة، كما أن أوراقه تستخدم في صناعة الأدوية المتخصصة في علاج التهاب الحلق والأمراض الجلدية وغيرها. هذا وتعرض شجرة الغاف للبيع لأولئك المهتمين بالتمتع بفوائدها الجمة.

طباعة Email