«خليفة لنخيل التمر» شريك استراتيجي لـ«مهرجان ومزاد ليوا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، عن مشاركتها في مهرجان ومزاد ليوا للتمور في دورته الأولى شريكاً استراتيجياً، ويقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، في الفترة من 15 وحتى 24 أكتوبر الجاري في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة.

محاضرات

وقال الدكتور عبدالوهاب زايد، الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، إن الأمانة العامة للجائزة تؤكد اعتزازها بالشراكة الاستراتيجية مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في مهرجان ومزاد ليوا للتمور. وأشار الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي إلى أن الأمانة العامة للجائزة ستقوم بتنظيم محاضرات علمية متفرقة، في فعاليات المهرجان، بمشاركة نخبة من الخبراء والأكاديميين الدوليين، لتقديم أحدث البحوث والخبرات العلمية في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور.

من جانبه أعرب عيسى سيف المزروعي، نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، أهمية الشراكات التي تعزز تبادل المعرفة والخبرات وتوثيق الترابط الأصيل بين التراث الإماراتي والنخيل وتطوير الممارسات الزراعية الجيدة لتعزيز مكانة أبوظبي الريادية ودورها في إثراء المشهد التراثي بما يسهم في دعم وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور والابتكار الزراعي على المستوى الدولة.

وأكد المزروعي أن ترسيخ الشراكة مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي يأتي حرصاً من اللجنة على تفعيل الشراكة مع المؤسسات الوطنية والدولية الرائدة بما يواكب خططها السنوية ومسيرتها في تطوير المهرجانات التراثية والبرامج الثقافية وغيرها من المشاريع الهادفة، مشيراً إلى أن الجائزة تؤدي دوراً بارزاً في دعم زراعة نخيل التمر والتسويق لمنتجات التمور الإماراتية إلى جانب دعم وتشجيع الابتكار الزراعي من خلال برامجها ومهرجاناتها الدولية المختلفة.

طباعة Email