عبدالله المري: شرطة دبي حريصة على رفع كفاءة مواردها البشرية

عبدالله المري خلال التخريج | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد معالي الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، حفل تخريج دورة «الاستجابة الأولى» لمرشحات الدفعة الثالثة، المُتخصصات في الاستجابة الأولى للحالات الطارئة غير المتوقعة والتي تشكل خطراً على الأمن العام، بعد خضوعهن إلى تدريبات عملية ونظرية وتمارين عسكرية عالية المستوى في مركز الاستجابة بالإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ.

وهنأ معالي الفريق المري الخريجين، مؤكداً أن شرطة دبي حريصة على تأهيل ورفع كفاءة مواردها البشرية في شتى المجالات العلمية والعملية، وذلك من خلال التدريبات الميدانية التخصصية التي تخدمهم في مجال عملهم وتمكنهم من أدائه بكل كفاءة واقتدار، وتزويدهم بالمحاضرات العلمية والتثقيفية التي تمنحهم فن التعامل مع الحالات الطارئة والجمهور، لعكس صورة مشرفة وسمعة طيبة تليق بمستوى شرطة دبي التي تحتل مكانة رائدة بين المؤسسات الأمنية على مستوى العالم، لما يتمتع به منتسبوها من أخلاق عالية وتعامل إنساني يشيد به كل من تعامل مع ضباطها وأفرادها.

عرض عسكري

وقدمت خريجات الدورة البالغ عددهن 21، وهن من منتسبات الدفعة الثالثة للطالبات المرشحات ضمن السنة الرابعة في أكاديمية شرطة دبي، أمام معالي القائد العام لشرطة دبي في ميدان الروية، عرضاً عسكرياً احترافياً في التعامل مع سيناريوهات طارئة، نفذن خلالها عمليات مداهمة ورماية وإنقاذ، وتعاملن مع مشتبه بهم، وذلك بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، واللواء عبدالله علي الغيثي، مساعد القائد العام لشؤون العمليات، واللواء سعيد حمد بن سليمان، مدير الإدارة العامة للنقل والإنقاذ، مدير مركز الراشدية، واللواء سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور، وعدد من الضباط.

من جانبه، أكد اللواء عبدالله علي الغيثي أن خريجات الدورة تلقين تدريباً ميدانياً احترافياً، وسيتمكّن من خوض مجالات ميدانية مهمة في التعامل مع الحالات الطارئة غير المتوقعة، إلى جانب المهام التخصصية المرتبطة بالعمليات الشرطية وتنفيذ القانون.

طباعة Email